“حزب الله” ينصب منصات صواريخ بين المنشآت المدنية جنوب بيروت

تقدّر تقارير امتلاك “حزب الله” نحو 600 صاروخ من طراز “فاتح 110/M600″، الذي يصل مداه إلى 300 كيلومتر، فيما يصل مدى صواريخ “ذو الفقار”، الحديثة في سلسلة صواريخ “فاتح”، إلى 700 كيلومتر.

قسم الأخبار

نشرت صحيفة “جيروزالم بوست” تقريراً عن دراسة لمركز أبحاث “ألما” الإسرائيلي، يتحدّث عن 28 موقعاً على الأقل لتخزين وإطلاق الصواريخ، يستخدمها الحزب في مناطق مدنية تخضع لنفوذه في بيروت والجنوب والبقاع، بحسب ما ذكرت اندبندنت عربية.

الصواريخ تتركز في مناطق نفوذ حزب الله

جاء في تقرير المركز، أن المواقع “التي لم يُكشف عنها سابقاً”، تتركّز في مناطق نفوذ “حزب الله” في بيروت، وبحسب رئيس قسم الأبحاث في مركز “ألما”، تال بيري، فإنه “يجب على العالم أن يفهم ويعلم أن مواقع الإطلاق هذه تقع في قلب البنية التحتية المدنية السكنية والحضرية”. ورأى بيري أن الحزب “يستخدم سكان بيروت كدروع بشرية، إذ لا يتردّد في وضع مواقع إطلاق الصواريخ بالقرب من المباني العامة والمؤسسات التعليمية والمصانع وغيرها”.

أغلب المواقع جنوب بيروت

قال التقرير “تقع كل المواقع تقريباً في جنوب بيروت، منطقة خاضعة لسيطرة حزب الله، وموجودة (المواقع) في أحياء مدنية، داخل منازل خاصة، في مراكز طبية، كنائس، أماكن صناعية، مكاتب عامة، مطاعم للوجبات السريعة، كما في أماكن مفتوحة مجاورة لها، ما يفعّل تكتيك الدرع البشرية”. وأضاف أن هذه المواقع “جاهزة للاستخدام الفوري”.

وتُظهر الخرائط التي نشرتها “جيروزالم بوست”، نقلاً عن تقرير “ألما”، وجود مواقع لإطلاق الصواريخ في جوار مصنع “كوكا كولا” في مدينة الشويفات عند مدخل بيروت الجنوبي، وموقعين في منطقة الجناح بين ملعب الغولف والسفارة الإيرانية، وموقعين في منطقة الفياضية بالقرب من مستشفى “السان شارل” ووزارة الدفاع اللبنانية.

مواجهة سبتمبر 2019

يذكر أنه بعد يومين من المواجهة الأخيرة بين “حزب الله” وإسرائيل في الأول من سبتمبر (أيلول) 2019، نشر الجيش الإسرائيلي صوراً لمواقع قال إنها تابعة لـ”حزب الله” “قرب بلدة النبي شيت في سهل البقاع في لبنان، أقيمت لتصنيع وتطوير صواريخ دقيقة التوجيه”، مضيفاً أن الحزب نقلها إلى “مواقع مدنية في بيروت” خشية قصفها.

مصدر اندبندنت
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.