حزب الله يعزز تحصيناته في الزبداني

 من صحيفة ليبانون ديبايت اخترنا لكم تقريرا نشرته الصحيفة يتحدث عن الدشم العسكرية التي بدأها حزب الله بالتعاون مع جيش النظام في مدينة الزبداني بعد تعرض سيارة الهلال الحمر التابعة للنظام الاسد لاطلاق نار، في حين كانت تهم بإدخال مساعدات الى مدينة مضايا حسبما ادعت مصادر من جيش الاسد، لنتابع معا التقرير وما ورد فيه على لسان الصحيفة: 

عمل عناصر من حزب الله في الأيام الماضيه على تعزيز الدشم العسكرية المرفوعة على خطوط الإشتباك في مدينة الزبداني بريف دمشق الجنوبي الغربي. يتزامن ذلك مع إرتفاع ملحوظ بحالة خرق الهدنة من قبل المجموعات المسلحة.

حسبما ذكرت الصحيفة وبحسب مصادر ميدانية، فإن مقاتلو الحزب وجيش النظام الاسدي قاموا بتدعيم الدشم والتحصينات المواجهة لمناطق الثوار ، لكن الأهم كان تعزيز النقاط العسكرية وخطوط التماس بالعنصر البشري بالاضافة إلى تعزيز نوبات الخدمة الليلة وسط حذر شديد يسود نقاط الإشتباك في ساعات النهار.

ويأتي ذلك بعد الخروقات المتكرّرة التي يقوم بها الثوار والتي أسفرت قبل أسابيع قليلة عن سقوط عدد من الجرحى بصفوف مقاتلي حزب الله وجيش الاسد بعد قنصهم من قبل الثوار على الرغم من سريان مفعول الهدنة.

وبحسب معلومات “ليبانون ديبايت”، فإن طريق الزبداني – مضايا بات التنقل عليها خطراً بفعل تركيز الثوار لعمليات القنص عليها والتي إرتفع منسوبها في الأيام القليلة الماضية، حيث بات حزب الله يلجأ لإستخدام طرقات بديلة من أجل التنقل.

يأتي ذلك بعد تعرض سيارات تابعة للهلال الأحمرالاسدي كان تهم بإدخال مساعدات إلى مدينة مضايا المجاورة للزبداني، إلى إطلاق نار أدى إلى إصابة بعضها وسقوط عدد من المسعفين وعمال الإغاثة بجروح. حسبما ذكرت الصحيفة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.