“حزب الله” جاهز لمناصرة التيار في الشارع

ردّ القيادي في “التيار الوطني الحر” سليم عون استباق طاولة الحوار بالنزول إلى الشارع إلى كون ما نريد قوله على الطاولة هو نفسه ما قاله ويقوله شارعنا، مشددا على أن هناك مسارًا واضحا للحل سيطرحه العماد عون على طاولة الحوار وقد أكدت عليه الجماهير التي احتشدت في ساحة الشهداء يوم أمس.

وقال: إزالة كل هذه الأوساخ المحيطة بنا لا يمكن أن تتم إلا بالعودة إلى الشعب من خلال إقرار قانون جديد للانتخابات يعتمد النسبية لتكوين سلطة جديدة ونظيفة من خلال مجلس نيابي شرعي ينتخب رئيسا شرعيا يشرف على تشكيل حكومة بمهمة إنقاذية.

وأوضح أنّه وفي حال اعتماد السيناريو السابق ذكره نكون قد وضعنا العربة وراء الحصان لكننا جاهزون أيضا لوضعها أمامه إذا ارتأوا أن تكون الانتخابات الرئاسية أولا، لكن شرطنا أن تتم هذه الانتخابات مباشرة من الشعب.

واستطرد نحن لن نكرر الخطيئة الكبرى التي اقترفناها في عام 2006 بالموافقة على انتخاب ميشال سليمان رئيسًا.. نحن نفضل أن تعلق مشانقنا على استعادة هذه التجربة.

وختم النائب السابق كلامه بالقول إن “حزب الله” سيكون جاهزا لمناصرة التيار الوطني الحر في الشارع حين يحين الوقت اللازم في مرحلة لاحقة، لافتا إلى أن التحرك العوني يمر بمراحل كانت إحدى محطاتها يوم أمس.

وشبّه هذا الحراك بـكرة الثلج التي ستكبر في حال عدم الاستجابة لمطالبنا.

وأضاف: عندها سيكون لنا كلام آخر.

الشرق الاوسط

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.