حريق جديد في مرفأ بيروت يشعل الرعب من جديد في قلوب اللبنانيين

كيف لحريق بهذا الحجم أن يشتعل بينما المنطقة ما زالت تحت المعاينة الميدانية لقوات محلية وأجنبية؟ وهل من تعمُّد لإخفاء دليل ما على صلة بتحقيقات الانفجار – الجريمة الذي حصل في 4 أغسطس؟

قسم الأخبار

قال الرئيس اللبناني ميشال عون الجمعة 11 أيلول/ سبتمبر 2020، في اجتماع للمجلس الأعلى للدفاع، متحدثاً عن الحريق الجديد الذي طال مرفأ بيروت “في كل الأحوال يجب معرفة السبب بأسرع وقت ومحاسبة المسبّبين”.

كم كان قد كتب الخميس على حساب الرئاسة على تويتر إن “حريق اليوم الضخم الذي اندلع في المرفأ المدمر بالفعل، قد يكون عملا تخريبيا مقصودا أو نتيجة خطأ تقني أو جهل أو إهمال”.

سحابة ضخمة من الدخان الأسود

وكان مرفأ بيروت، قد شهد بعد 6 أسابيع من الانفجار المروع في الذي دمر أكثر من نصف العاصمة اللبنانية، حريق جديد في المرفأ، أثار المخاوف من تكرار الكارثة.

ومهما كانت مسببات الحريق الجديد الآنية غير أن السبب الرئيسي يبقى إهمال المسؤولين، وسط تساؤلات كيف لحريق بهذا الحجم أن يشتعل بينما المنطقة ما زالت تحت المعاينة الميدانية لقوات محلية وأجنبية؟ وهل من تعمُّد لإخفاء دليل ما على صلة بتحقيقات الانفجار – الجريمة الذي حصل في 4 أغسطس؟

وتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تظهر نيراناً كثيفة تندلع من أحد المستودعات التي تضررت بشدة جراء الانفجار، وانبعث من النيران سحب دخان سوداء اللون، تمكن مواطنون في أحياء عدة في بيروت وضواحيها من رؤيتها.

وغلف الحريق عدة أحياء في بيروت بسحابة ضخمة من الدخان الأسود، ما تسبب في حالة من الذعر في مدينة لا تزال في حالة توتر بعد الانفجار.

مسببات الحريق

حسب ما أفاد الجيش اللبناني في تغريدة، إن الحريق اندلع في مستودع للزيوت والإطارات في السوق الحرة في المرفأ.

وقال مدير عام المرفأ بالتكليف، باسم القيسي لقناة “أل بي سي”: إن الحريق وقع في مبنى توجد فيه براميل زيوت للقلي ودواليب كاوتشوك تابعة لشركة مستوردة، موضحاً أن الحريق “بدأ في براميل الزيت نتيجة الحرارة أو خطأ ثاني، من المبكر أن نعرف بعد”.

إخماد الحريق

استطاع رجال الإطفاء والدفاع المدني، وطائرات هليكوبتر تابعة للجيش اللبناني، صباح الجمعة 11 ايلول/ سبتمبر الجاري، من إخماد آخر ألسنة اللهب من الحريق الهائل الذي اندلع في مرفأ بيروت أمس.

وقال الدفاع المدني، في بيان، إن أفراد الإطفاء أخمدوا النيران، صباح اليوم، بعد أن عملوا طوال الليل، وقاموا بتبريد الموقع لتجنب اشتعاله مرة أخرى.

مصدر رويترز الوكالة الوطنية للإعلام
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.