حرصا على السلامة العامة…تعليق دوام المدارس والمعاهد ومراكز التعليم في إدلب

مديرية التربية والتعليم في إدلب، وحرصا على سلامة الطلاب من وباء كورونا المعدي بعد إعلان تسجيل أول إصابة بشمال غرب سوريا، تعلق الدوام المدرسي في جميع المدارس الخاصة والعامة والمعاهد التربوية ومراكز التعليم غير الرسمي في بإدلب.

95
الأيام السورية؛ علياء الأمل

أصدرت مديرية التربية والتعليم في الشمال السوري المحرر في محافظة إدلب يوم الجمعة 10 يوليو/ تموز 2020، بيانا أعلنت من خلاله تعليق الدوام في جميع المدارس الخاصة والعامة والمعاهد التربوية، ومراكز التعليم غير الرسمية عقب الإعلان عن أول إصابة لكوفيد19 في المناطق الشمالية، حيث بينت المديرية أن هذا القرار جاء بناء على مقتضيات المصلحة العامة وحرصا على سلامة الطلاب من الوباء المعدي.

قرار مديرية التربية والتعليم

جاء القرار تحت رقم /556/ ج أن مديرية التربية والتعليم في إدلب، وبناء على مقتضيات المصلحة العامة، وحرصا على سلامة أبنائنا الطلاب من وباء كورونا المعدي بعد إعلان تسجيل أول إصابة بشمال غرب سوريا.

يقرر ما يلي:

مادة (1) – يعلق الدوام المدرسي في جميع المدارس الخاصة والعامة والمعاهد التربوية ومراكز التعليم غير الرسمي في مديرية التربية والتعليم بإدلب اعتبارا من يوم السبت الواقع في 11/7/2020 حتى إشعار آخر.

مادة (2)- استمرار العملية الامتحانية في كافة المراكز مع اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الوقائية والتعليم.

مادة (3) – عمل الكوادر التعليمية والإدارية في التعليم عن بعد وفق خطة ستبلغ لاحقا من قبل المديرية، مع مراعاة الإجراءات الوقائية والاحترازية لمنع تشي فايروس كورونا.

عودة غرف الواتس آب والتعليم عن بعد

بالفعل أوعزت المجمعات التربوية إلى كافة المدارس التي تشرف عليها بضرورة الإسراع في تفعيل غرف الواتس آب التي تجمع أرقام الهواتف الذكية لأهل التلاميذ مع معلم الصف، وبإشراف مدير المدرسة ومسؤول الحماية والمعلم الأول لضمان استمرار العملية التعليمية في النادي الصيفي؛ الذي وجد لتعويض الطلاب ما فاتهم في الفصل الثاني، وتحسين تحصيلهم العلمي.

كما أن التعليم التعويضي الذي بدأ في أغلب مدارس الشمال السوري المحرر كان متبعا لقواعد الحيطة والحذر والتباعد الاجتماعي، مثل؛ عدم وجود أكثر من عشرين طالبا وطالبة في الصف الواحد، علما أنهم في أيام الدراسة المعتادة قد يتواجد في الصف الواحد أكثر من أربعين طالبا.

استمرار العملية الامتحانية

أما العملية الامتحانية والتي بدأت بتاريخ 4 تموز/ يوليو الجاري، لطلاب الشهادتين الأساسي والثانوي؛ فهي مستمرة إلى نهايتها؛ بعد أن تم تقديم نصف الامتحانات، والتوصيات بوجوب توخي الحذر والحيطة لإجراءات السلامة حرصا على سلامة الطلاب، مع العلم أنه ومنذ بداية الامتحانات فإن المراكز الطبية تأتي إلى المراكز الامتحانية قبل تقديم أي مادة ليتم الكشف عن الإصابات، ثم تسليم الطلاب الكمامات الواقية حرصا على سلامتهم.

قرار مديرية التربية(فيسبوك)
مصدر مديرية التربية والتعليم في إدلب
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.