جيف بيزوس ينضم إلى نادي رواد الفضاء بعد رحلة مأهولة لشركته “بلو أوريجن”

رافق بيزوس الذي يملك شركة بلو أوريجين في الرحلة شقيقه مارك، ورائدة الفضاء والي فونك البالغة 82 عاما، إضافة إلى أول زبائن الشركة الهولندي أوليفييه دايمن البالغ 18 عاما. وسيصبح الأخيران على التوالي أكبر وأصغر البشر الذين زاروا الفضاء.

الأيام السورية؛ ابتسام السيد علي

عادت الكبسولة “نيو شيبارد” الفضائية التابعة لشركة بلو أوريجين إلى الأرض بنجاح، بعد أن انطلقت الساعة 9 صباحًا بتوقيت شرق الولايات المتحدة، من يوم الثلاثاء 20 تموز/ يوليو 2021، في رحلة أقلت مؤسس شركة أمازون، جيف بيزوس، إلى الفضاء.

بذلك ينضمّ بيزوس، أكثر الرجال ثراء في العالم، الذي يبلغ صافي ثروته 204 مليار دولار، وفقا لمؤشر بلومبيرغ للمليارديرات، إلى نادي رواد الفضاء على متن أول رحلة مأهولة لشركته “بلو أوريجن”، ما سيشكّل علامة فارقة جديدة في مجال السياحة الفضائية الناشئة.

خط سير الرحلة

أقلعت الكبسولة من موقع معزول في الصحراء الغربية لولاية تكساس. على متن مركبة الإطلاق التابعة لشركة Blue Origin New Shepard التي يملكها بيزوس، في رحلة شبه مدارية، مدتها 11 دقيقة إلى حافة الفضاء، كجزء من تجربة ستصنع التاريخ مع بداية حقبة جديدة من الرحلات الفضائية الخاصة.

وهبطت الكبسولة التي كانت تحمل جيف بيزوس وثلاثة آخرين في صحراء غرب تكساس بعد عبورها حدود الفضاء وعودتها، وفق ما أظهر البث المباشر للشركة.

وطفت المركبة الفضائية على ثلاث مظلات ضخمة قبل أن تثير سحابة من الرمال وهي تهبط بسرعة ميل أو ميلين (كيلومتر) في الساعة. وقال بيزوس “على متن هذه الكبسولة مجموعة من الناس سعيدة جدا”.

وتحركت مركبة نيو شيبرد في الفضاء بسرعات تزيد ثلاث مرات عن سرعة الصوت باستخدام محرك يعمل بالهيدروجين والأكسجين المسالين، أي من دون انبعاثات كربونية.

وقضى الطاقم بضع دقائق على ارتفاع 106 كيلومترات، أو ستة كيلومترات خلف خط كارمان وهو الحدّ المعترف به دولياً بين الغلاف الجوي للأرض والفضاء.

طاقم بلو أوريجن الذي صعد مع جيف بيزوس إلى الفضاء (رويترز)

طاقم الرحلة

رافق بيزوس الذي يملك شركة بلو أوريجين في الرحلة شقيقه مارك، ورائدة الفضاء والي فونك البالغة 82 عاما، إضافة إلى أول زبائن الشركة الهولندي أوليفييه دايمن البالغ 18 عاما. وسيصبح الأخيران على التوالي أكبر وأصغر البشر الذين زاروا الفضاء.

وحلّ دايمن بدلاً من شخص فاز بتذكرة سفر في مزاد علني بقيمة 28 مليون دولار، كأول زبون لشركة «بلو أوريجين»، لكنه لم يتمكن من الحضور.

الرحلة الثانية

جاءت رحلة بيزوس، بعد تسعة أيام من رحلة مشابهة قام بها منافسه البريطاني ريتشارد برانسون عبر شركة السياحة الفضائية التابعة له «فيرجن جالاكتيك» والتي اعتبرت رحلة افتتاحية ناجحة.

وصل برانسون إلى الفضاء أولاً، لكن من المقرر أن يطير بيزوس على ارتفاع أعلى – 62 ميلاً (100 كم) لشركة بلو أوريجين مقارنة بـ 53 ميلاً (86 كم) لشركة فيرجين جالاكتيك – فيما يسميه الخبراء أول رحلة فضائية غير مأهولة في العالم مع طاقم من المدنيين بالكامل.

كبسولة بلو أوريجين من الداخل(أ.ب)

تصريحات بيزوس

أصرّ بيزوس على أن “هذه ليست منافسة”. وقال الإثنين لقناة “إن بي سي” إنّ “أول شخص وصل الى الفضاء كان يوري غاغارين وجرى ذلك منذ وقت طويل”، في إشارة الى رائد الفضاء السوفياتي الذي أجرى أول رحلة مأهولة الى الفضاء عام 1961.

وأضاف “يتعلق الأمر ببناء طريق إلى الفضاء للأجيال المقبلة من أجل القيام بأمور مذهلة هناك”.

وكان بيزوس قد صرّح في مقابلة مع شبكة فوكس بيزنس نتورك الاثنين الفائت، “أنا متحمس لكني لست قلقا. سنرى كيف أشعر عندما أكون مربوطا في مقعدي… نحن جاهزون. المركبة جاهزة. هذا الفريق مذهل. أشعر بالرضا حيال ذلك. وأعتقد أن زملائي في الطاقم يشعرون بالرضا حيال ذلك أيضا”.

الموقع الذي انطلقت منه الكبسولة (أ.ب)

شركة “بلو أوريجن”

أنشأ بيزوس شركة “بلو أوريجن” عام 2000، طامحاً بأن تتمكن ذات يوم من بناء مستعمرات فضائية عائمة مزوّدة بجاذبية اصطناعية، ويمكن لملايين الأشخاص العمل والعيش فيها. وقال المدير العام للشركة بوب سميث خلال مؤتمر صحافي الأحد إنّ صاروخ “نيو شيبرد” الذي سيتمّ إطلاقه “ليس إلا البداية”.

وأوضح أنه عندما وطأت أقدام نيل أرمسترونغ وباز ألدرين سطح القمر في 20 تموز/يوليو 1969 “شكل ذلك مصدر إلهام لي ولجيل بأكمله في العالم”، مضيفاً “نعمل بجهد في كل يوم للحفاظ بشكل جيد على هذا الإرث”.

لوحة إعلانية عملاقة للشركة والرحلة( رويترز)
مصدر رويترز (أ ف ب) (أب )
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.