“جيفري” يعلّق على انفجار خط أنابيب للغاز في سوريا

قسم الأخبار

عقب الانفجار الذي ضرب خط أنابيب غاز في ريف دمشق فجر أمس الاثنين، أدلى المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا “جيمس جيفري” بتصريحات حول الحادثة، في حين أعلنت حكومة النظام عودة الكهرباء بشكل تدريجي.

ووقع انفجار فجر يوم أمس في أحد خطوط الغاز بريف دمشق، ما أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي في عموم المناطق التي يسيطر عليها النظام السوري.

وقال وزير الكهرباء في حكومة النظام محمد زهير خربوطلي أمس، إن “انفجاراً وقع في خط الغاز العربي بين منطقة الضمير وعدرا في ريف دمشق، ما أدى إلى انقطاع الكهرباء في سورية”، بحسب ما نقلت “سانا”.

جيفري: ندرس الانفجار

نقلت “رويترز” أمس الاثنين 24 آب/ أغسطس عن المبعوث الأمريكي الخاص بسوريا جيمس جيفري، تعليقه حول الانفجار في خط الغاز في سوريا.

وأكد جيفري من جنيف التي تشهد اجتماعات اللجنة الدستورية السوري أن الولايات المتحدة الأمريكية تدرس الأمر.

وقال: “ما زلنا ندرس الأمر، لكن من شبه المؤكد أنه هجوم لتنظيم داعش الإرهابي”.

الكهرباء تعود تدريجياً

صرّح وزير النفط والثروة المعدنية في حكومة النظام “علي غانم”، لوكالة “سبوتنيك” الروسية إن “فرق الإطفاء والدفاع المدني تمكنت من السيطرة على النيران التي نشبت في أحد مقاطع خط الغاز العربي المغذي لمحطات توليد الكهرباء (جندر) و(تشرين) و(الناصرية) و(دير علي)”.

وأشار إلى أن “العمل بدأ على استبدال المقطع المتضرر تمهيدا لإعادة الضخ إلى المحطات، وإعادة التيار الكهربائي إلى ما كان عليه”.

وأضاف: “استطعنا فصل الصمامات المقطعية الخاصة بهذا الخط الذي يبلغ قطره 36 إنشاً وباستطاعة 7 ملايين متر مكعب من الغاز يوميا حسب مراحلها بمعنى نفصل موقع العطل أو الاعتداء الإرهابي على هذا الخط وبالتالي إعادة تغذية محطة الناصرية بالغاز ومحطة جندر وعودة التيار الكهربائي تدريجياً”.

وزير الكهرباء “محمد زهير خربوطلي”، صرح بأن “التيار الكهربائي بدأ بالعودة بشكل جزئي إلى المحافظات السورية ومنها وسط مركز مدينة دمشق”، مشيراً إلى “عودة التغذية الكهربائية إلى بعض المنشآت الحيوية المهمة في دمشق كالمشافي وبعض الأحياء السكنية إضافة إلى عودة جزئية للتغذية الكهربائية في محافظتي حمص وحماة والمنطقة الساحلية، ريثما تتم إعادة إصلاح خط الغاز وإعادة الوضع الكهربائي إلى ما كان عليه”.

مصدر وكالات
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.