جيش الدفاع الإسرائيلي مستعدٌ لمساندة جيش الأسد في حضر

2٬844
تحرير: أحمد عليّان

أعلن جيش الدفاع الإسرائيلي لأول مرة استعداده لمساندة قرية “حضر” الواقعة تحت سيطرة قوات الأسد _ وعدم السماح ” باحتلالها والمساس بسكانها “، على خلفية معركة ” كسر القيود عن الحرمون ” التي أطلقها الجيش الحر صباح يوم الجمعة.

وقال الناطق العام بلسان جيش الدفاع الإسرائيلي، العميد رونن مانليس، يوم الجمعة 3نوفمبر/ تشرين الثاني، : ” مستعدون لمساندة سكان قرية حضر ولن نسمح باحتلالها او بالمساس بسكانها”.

وأكّد ” مانيليس ” أنَّ الجيش الإسرائيلي جاهز “لمنع تعرض حضر للأذى أو الاحتلال كجزء من التزامنا إزاء المجتمع الدرزي”.

وذكرت صفحة “حضر الحدث” الموالية أنّ تنظيم جبهة النصرة أدخل سيارة مفخّخة إلى البلدة ” بتسهيل إسرائيلي”، فيما نفى ذلك المتحدّث باسم جيش الدفاع.

وأظهرت صوراً نشرها ” أدرعي” على صفحته الشخصية وجود أحد الدروز برفقة قيادات في جيش الدفاع الإسرائيلي، مؤكّداً أنَّ المزاعم بشأن تورط إسرائيل بمساندة عناصر جهادية ” عارٍ عن الصحة “.

ونقلت صفحة السويداء 24 عن مصادر محلية قولها : ” انطلقت مؤزرات من الفصائل المحلية في محافظة السويداء لمساندة بلدة حضر , بالتزامن مع تجهز فصائل أخرى من المحافظة للانطلاق إلى حضر.
من جهتها ذكرت صفحات معارضة أنّ ” غرفتي عمليات جبل الشيخ وجيش محمد يتمكنان من فتح طريق أولي لبلدة بيت جن في الغوطة الغربية”.

إقرأ المزيد:

https://ayyamsyria.net/archives/209302

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.