“جيش أحرار العشائر” يحرر شخصيات مدنية وعسكرية بينهم محافظ درعا

تمكن “جيش أحرار العشائر” العامل في درعا، ليل السبت ــ الأحد، من تحرير عدد من القيادات العسكرية والمدنية من مقرات لـ”حركة المثنى الإسلامية” في الريف الشرقي لدرعا، حسب مراسل “سمارت” في المنطقة.

وأكّد بيان لـ”جيش العشائر”، أنهم تمكنوا من تحرير مدير أدارة تجمع “أحرار عشائر الجنوب”، حسن سليمان الحتيتي، وقائد عسكري في “ألوية سيف الشام” ويدعى الرائد أحمد العبدالله المعروف باسم “أبو محمد التركماني”، بالإضافة للملازم “حسن أبو حوران”، ورئيس مجلس محافظة درعا الحرّة السيد يعقوب العمار، وعدد من المدنيين والعسكرين.

وأشار مراسل “سمارت” إلى اندلاع اشتباكات بين “جيش العشائر” و”حركة المثنى” في بلدة كحيل بريف درعا في محاولة من الأول اقتحام مقرات أخرى للأخيرة، وسط أنباء عن سحب “حركة المثنى” لعناصرها المتواجدين في مدينة الشيخ مسكين التي تشهد محاولات اقتحام من قبل قوات النظام.

وكان محافظ درعا يعقوب العمار، قد اختطف آواخر شهر كانون الأول من العام الفائت على طريق بلدة المزيريب غربي درعا.

 وكالة سمارت 

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.