جولة في منصات الإعلام السوري المستقل

3/ الإذاعة

39
فريق تحرير الأيام السورية

تحاول “الأيام السورية” بشكل أسبوعي أن تنقل لقرائها أهم ما يُنشر في منصات الإعلام السوري المستقل، لتضع القارئ والمتابع في صورة الخطاب الإعلامي المختلف، الذي تقدمه هذه المنصات حسب سياسات التحرير التي تنتهجها.

والأيام، حين تحاول أن تمارس دورها كمنصة مستقلة، منفتحة على الفضاء الإعلامي السوري، بمختلف أطيافه وتوجهاته، تعلن أنها تقدم هذه القراءات من مبدأ الاختيار والتعريف بالمنتج الإعلامي فقط، دون تبني وجهات النظر المختلفة التي تقدمها هذه المنصات، والتي بالنهاية تُعبّر عن سياساتها التحريرية وقيمها الصحفية.

سنتابع جولتنا مع الإذاعات.

إذاعة آرتا اف ام

بعد ثلاثة أشهر على بدء عمل شركة (آرسيل)، شبكة إنترنت سريعة وتغطية ضعيفة

نشر موقع الإذاعة بتاريخ 20 نيسان/إبريل 2019تقريرأ خبرياً من إعداد الزميل بشار خليل، بعنوان: “بعد ثلاثة أشهر على بدء عمل شركة (آرسيل)، شبكة إنترنت سريعة وتغطية ضعيفة” يناقش التقرير خدمات اتصالات الإنترنت التي تقدمها هذه الشركة، التي تعتبر أول شركة اتصالات خاصة تعمل في المنطقة. جاء بالتقرير:

“تأسست شركة (آرسيل) الخاصة لخدمات الإنترنت في آب/ أغسطس عام 2016، بعد توقيعها عقداً لتوفير خدمات الإنترنت في مناطق الإدارة الذاتية، لمدة 20 عاماً.

وتمتاز خدمة الإنترنت التي توفرها الشركة بسرعتها العالية وفق تقنية الجيل الرابع المتقدمة، وهي أول شركة خاصة من نوعها تعمل في المنطقة.

وتعتمد الشركة على بث خدمة الإنترنت عن طريق أبراج موزعة على عدد من المدن والبلدات في الجزيرة، وذلك من خلال شرائح خاصة يتم وضعها في الهواتف المحمولة، وتكون معرفة على تلك الأبراج”.

لقراءة التقرير كاملاً اضغط هنا

من احتفالات ايزيدي الجزيرة -المصدر: آرتا

وفي تقرير خبري عن احتفالات الكرد الإيزيديين في الجزيرة بعيد (الأربعاء الأحمر) أو (Çarşema Sor)، الذي يعرف أيضاً برأس السنة الإيزيدية. نشره موقع القناة بتاريخ 17 نيسان/إبريل 2019 كتب الزميل عمر ممدوح تحت عنوان: “إيزيديو الجزيرة يحتفلون بأول أربعاء أحمر بعد هزيمة داعش” جاء فيه:

“يصادف رأس السنة الإيزيدية، الأربعاء الأول من نيسان/ إبريل من كل عام، بحسب التقويم الشرقي الذي يختلف عن التقويم الميلادي السائد بـ 13 يوماً.

ويمارس الإيزيديون حول العالم في (الأربعاء الأحمر) عدة طقوس وشعائر خاصة احتفالاً ببدء الحياة على وجه الأرض، وفقاً للمعتقدات الإيزيدية.

واجتمع إيزيديون هذا العام في صالة (بيلسان) في عامودا للاحتفال برأس السنة الإيزيدية”.

لقراءة التقرير كاملاً اضغط هنا

شام إف إم

وزارة النفط تقرّ بالأزمة وتعد بالانفراج خلال عشرة أيام

نشر موقع الإذاعة بتاريخ 19نيسان/إبريل 2019 تقريراً خبرياً عن أزمة البنزين التي تعاني منها المدن السورية تحت عنوان: “وزارة النفط تقرّ بالأزمة وتعد بالانفراج خلال عشرة أيام” جاء فيه:

“وعدت وزارة النفط والثروة المعدنية بانفراجات في موضوع المشتقات النفطية خلال الفترة القليلة المقبلة، ونشرت على صفحتها الرسمية أن الموضوع سيعالج خلال الأيام العشرة المقبلة”.

وعلّلت في منشورها سبب الاختناقات الحادة إلى “شدة العقوبات الاقتصادية المفروضة على بلدنا، والتي تستهدف القطاع النفطي بشكل خاص وتمنع وصول ناقلات النفط إلى سورية”.

لقراءة التقرير كاملاً اضغط هنا

أزمة المحروقات- مصدر الصورة: شام اف ام

موسم الإشاعات قادم.. و”صحافة صفراء” تروّج لأزمات أخرى

بتاريخ 18 نيسان/إبريل 2019 نشر موقع الإذاعة تقريراً حول الإشاعات المتداولة حول أزمة البنزين تحت عنوان: “موسم الإشاعات قادم.. و”صحافة صفراء” تروّج لأزمات أخرى”، جاء فيه:

“على هامش أزمة المحروقات المؤقتة في سوريا، ينتشر أخبار مجهولة المصدر تتحدث عن أزمات أخرى تتعلق بمنتجات غذائية وصناعية، وتحرّض الشارع على الإدخار وشراء كميات إضافية من الحاجات الأساسية”.

وتبنى المصادر التي يظهر أنها تتبع لجهة واحدة، روايتها المزعومة على رواية “العقوبات الاقتصادية المفروضة التي أدّت لشح البنزين” وتزيد عليها عبارات أخرى هدفها التهويل مثل “الكوارث، الأصعب قادم، أزمات طويلة الأمد”.

لقراءة الموضع كاملاً اضغط هنا

إذاعة روزنة

سوريا تختنق بين فساد النظام وثقل العقوبات الغربية

نشر موقع روزنة بتاريخ ٢١ نيسان/إبريل ٢٠١٩تحقيقاً استقصائياً طويلاً تحت عنوان: “سوريا تختنق بين فساد النظام وثقل العقوبات الغربية” للصحافي السوري محمد فارس، جاء فيه:

“مع ميل الوضع الأمني إلى استقرار نسبي في مناطق سيطرة نظام الأسد، يظهر تأثير عدم وجود تسوية سياسة إلى جانب تجدد العقوبات الغربية على سوريا، وإيران، متمثلاً بأزمة نقص في الطاقة والوقود مع ازدياد في الطلب المحلي.

يصطف المئات من أهالي قرى وادي بردى في ريف دمشق لساعات متذمرين أمام محطة الوقود، بانتظار أن يملؤوا أوعية المازوت (الديزل) للمدافئ، أو يحاولوا تغيير أسطوانات غاز الطهي.

«البلد كله في انتظار. الانتظار مهنتنا. وفي الآخِر، لا نحصل على شيء،» يقول أبو منذر. حال كهذه تثير أسئلة عن وضع موارد الطاقة في سوريا في الذكرى الثامنة لاندلاع الاحتجاجات المناهضة لنظام الرئيس بشار الأسد في آذار/ مارس 2011”.

لقراءة الموضوع كاملاً اضغط هنا

القوات متعددة الجنسيات- مصدر الصورة: روزنة

مصير المنطقة الآمنة ما بين قوات النظام وقوة متعددة الجنسيات!

وفي نافذة تحليل سياسي نشر موقع الإذاعة بتاريخ ١٩ نيسان/إبريل ٢٠١٩ مادة صحفية مطولة للكاتب مالك الحافظ، تحت عنوان: “مصير المنطقة الآمنة ما بين قوات النظام وقوة متعددة الجنسيات!” جاء فيه:

“ما بين الولايات المتحدة، وروسيا بات مصير تواجد قوات سوريا الديمقراطية في مناطق شرق الفرات معلقاً خلال الفترة القريبة القادمة؛ وذلك وسط تصريحات من الجانبين الأميركي والتركي تشير إلى احتمالية إقامة منطقة آمنة في سوريا”.

وقد لا يعتبر الحديث عن قرب إنشاء منطقة آمنة في الشمال السوري أمراً ليس بالجديد؛ حيث ما تزال أنقرة تعلن بين الحين والآخر عن إصرارها على وجود منطقة آمنة على حدودها مع سوريا لحماية أمنها القومي من التهديدات التي تقول عنها “تهديدات إرهابية” من وحدات حماية الشعب الكردية التي تشكل العمود الفقري لـقوات سوريا الديمقراطية “قسد”.

إلا أنّ ما هو بالجديد ما قاله المبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري، بأن بلاده تتفهم قلق تركيا تجاه تواجد وحدات حماية الشعب الكردية “الذراع العسكرية لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي” في شمال سوريا قرب حدودها الجنوبية.

لقراءة الموضوع كاملاً اضغط هنا

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.