جنبلاط بعد اغتيال البلعوس: مناسبة لانتفاضة جبل العرب على النظام السوري

كتب رئيس اللقاء الديموقراطي عبر “تويتر”: “التحية، كل التحية للشهيد الشيخ وحيد البلعوس ورفاقه الذين إغتالهم نظام بشار الاسد”.
أضاف: “الشيخ وحيد قاد إنتفاضة ترفض الخدمة العسكرية في جيش النظام، ورفض أن يكون أهل جبل العرب شركاء في قمع وقتل إخوانهم من الشعب السوري”.

وقال: “دقت ساعة الفرز، والتحية، كل التحية لجميع الشهداء والمعتقلين من الشعب السوري الأبي. فلتكن هذه المناسبة إنتفاضة الجبل، جبل العرب، الجبل السوري الاشم في مواجهة النظام”. وذكر جنبلاط أنه “منذ أكثر من ثلاثة أشهر، وجهتُ التحية إلى الشيخ وحيد وأدنتُ موقف بعض المشايخ وخاصة مشايخ العقل المرتبطين بالنظام والمخابرات، هذا شهيد إضافي في هذه الثورة المجيدة ثورة الشعب السوري في مواجهة الطغيان والقهر”، معتبراً أنه “قدر الأبطال، فالتحية للشيخ وحيد وكل شهداء الشعب السوري”.

أضاف: “ليس هناك ضربة قاضية. إنها ضربة موجعة، لكن آن الأوان للشرفاء، وهم كثر، وهم الأكثرية في جبل العرب بأن ينتفضوا في مواجهة النظام الذي يريد القهر وخلق الفتنة مع إخوانهم من الشعب السوري”.

وختم جنبلاط قائلاً: “فلتكن ساعة الفرز بين العميل مع النظام وبين الشرفاء الذين لا بد أن ينضموا إلى باقي شرفاء الشعب السوري في مواجهة النظام”، مشيراً إلى أن “هناك مئات الآلاف من الشعب السوري قتلوا وهناك الملايين شردوا وهناك عشرات الآلاف معتقلين. الشيخ وحيد إنضم إلى تلك القافلة من الكبار من الشهداء. في النهاية، جبل العرب لا ينفصل عن باقي سوريا، جبل العرب هو جبل سوري شريف غير منفصل عن باقي سوريا”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.