جان بيير فيليو يرصد المسار الواقعي لعدم تقدم العرب في أوليات التحرر والديمقراطية (3/5)

تحول الجهاديين إلى قوة عالمية يحسب لها حساب تحت مسمى القاعدة، وبدأت تتحول لعبء دولي. والدول العربية كلها تحت سيطرة مطلقة من أنظمة شمولية استبدادية. وحياة قاسية ومشاكل اقتصادية واجتماعية وأحوال معيشية سيئة.

115

الكاتب: جان بيير فيليو.
ترجمة: سامي عوني.
قراءة: أحمد العربي.
الناشر: مركز حرمون للدراسات المعاصرة/ط ١، ورقية، ٢٠١٨.

سادسا: من كارثة إلى أخرى ١٩٧٠ – ١٩٩١م.

استطرادا للفصل السابق يتابع الكاتب التحدث عن المنطقة العربية وتطوراتها بشكل شبكي مترابط.

فما أن توفي عبد الناصر بعد أن حل مشكلة الفدائيين في الأردن وقرار ترحيلهم إلى لبنان. جاء السادات خلفا لعبد الناصر، وكان حافظ الأسد قد قام بحركته التصحيحية وأصبح الحاكم المطلق لسوريا، تفاهم الأسد والسادات على ضرورة رد اعتبار الدولتين مصر وسوريا عن هزيمة ١٩٦٧م، وحضّروا لحرب أكتوبر رمضان ١٩٧٣م. التي كانت بدايتها انتصارا، عبور المصريين خط بارليف وتغلغل القوات السوريا في الجولان، لكن إسرائيل صدت الهجوم بعد دعمها من أمريكا بجسر جوي عسكري.

تتغلغل إسرائيل غرب القناة وتحاصر الجيش الثالث المصري. وتصد القوات السوريا وتصل القوات الإسرائيلية إلى مقربة من دمشق، وتتوقف الحرب بعد ثماني عشر يوم. لتدخل في مفاوضات عبر كيسنجر وزير خارجية أمريكا وتصل إلى هدنة دائمة بين إسرائيل ومصر من جهة وبينها وبين سوريا من جهة أخرى. وستكون الجبهتين ساكنتين إلى الآن.

ستأخذ مصر مسارا خاصا، كانت قد قطعت التعاون العسكري مع السوفييت، وطردت خبرائهم عام ١٩٧٢م. وفتحت قناة تفاهم مع السعودية وبدأت تغازل الأمريكان وأن أوراق الحل بيدهم. وانتهى هذا المسار عند السادات ليصنع صلحا مع إسرائيل عام ١٩٧٩م.

سيقتل السادات من قبل أحد ضباطه من الإسلاميين، وسيأتي نائبه مبارك، رئيسا لمصر، ليستمر في نمط الحكم نفسه ملتزما بذات الاتفاقات ويقترب من الأمريكان أكثر، ويحصل على مساعدات بقيمة مليار وثلث المليار سنويا مساعدات عسكرية مستمرة للآن.

ستبتعد مصر عن العرب ويبعدونها هم. وتنتقل الجامعة العربية إلى تونس، نمط الحكم في مصر استبدادي مهيمن على الجيش والأمن ومسيطر على الشعب مع هامش من الحرية للتنفيس، ستحصل انتفاضة الخبز عام ١٩٧٧م أيام السادات لكن لا تأثير سياسي لها. يستمر مبارك بنمط الحكم الفردي المطلق ويجهز ابنه ليخلفه لولا ثورة ٢٠١١م من الشعب المصري التي أطاحت به.
أما السعودية فقد زاد حضورها قوة بعد حرب ١٩٧٣م ومنع تصدير النفط وزيادة أسعاره جدا، بحيث صارت دولة ذات تأثير كبير في ملفات المنطقة كلها. خاصة بعد توافقها مع مصر السادات.
وكانت السعودية قد استقبلت الإسلاميين من جماعة الإخوان الهاربين من مصر وسوريا، وسمحت لهم بالتغلغل داخل التعليم وبنية المجتمع، كان ذلك على حساب التيار الوهابي السلفي.

لكنها ستتراجع بعد مقتل السادات، وتعيد اعتبار السلفية وتقوي الجهاديين منهم، بحيث يكون لها دور بدعم التوجه الأمريكي لمحاربة التغلغل السوفييتي في أفغانستان. وسيبدأ نشاط إسلامي شعبي حزبي وبين الدول لدفع الجهاديين للذهاب إلى أفغانستان لقتال السوفييت هناك.

كانت باكستان بلد المستقر قبل الدخول إلى أفغانستان. وفي هذه الفترة لمع نجم بن لادن والظواهري في التحريض على الجهاد، ستحتضن السعودية بن لادن بداية إلى أن يتحول إلى العداء إلى أمريكا والأنظمة العربية بعد ان كشف استخدامهم للجهاديين ومن ثم ضربهم في أفغانستان وكل مكان.

طرد بن لادن من السعودية وعاد إلى السودان وانطلق منها بأدواره الجهادية، دمر سفارتين أمريكيتين في أفريقيا، ثم كانت ضربة ٢٠٠١م مدخل لتطور نوعي جديد. بعد أن اختلفت السعودية مع الجهاديين عادت للسلفية الوهابية وحاربت فكر الإخوان، وانضم إليها في معركتها الإمارات العربية.

كانت قطر قد أخذت مسارا مختلفا بعد أن انقلب حمد بن خليفة على والده، وفتح قناة الجزيرة وأسس عصر الفضائيات التي تضع ملايين العرب أمام حقائق سياسية كانت ممنوع معرفتها أو تداولها. سيؤثر ذلك مستقبلا في اندلاع الربيع العربي. كانت الجزيرة منبرا لبن لادن ولكل معارض وخاصة الإسلاميين منهم.

أما سوريا فقد جاء انقلاب الأسد عام ١٩٧٠م وتفرده بالسلطة وخلق بنية طائفية عميقة داخل الجيش والأمن، وجفف السياسة في الداخل السوري خاصة عندما اصطدم مع الإخوان المسلمين عام ١٩٧٥ الذين واجهوا النظام عسكريا، وعبر عقد من الزمان أنهى الإخوان والعمل المعارض كله في سوريا. دمر أحياء في مدينة حماه وقتل عشرات الآلاف.

انتهت مواجهة الإخوان وسوريا مستسلمة لحكم الأسد للأبد. هذا وكان قد أخذ الأسد شرعية المنتصر في حرب ١٩٧٣م، وصار بطل التشرينين. عمل لخلق امتداد إقليمي له. سُمي رجل الإطفاء مشعل الحرائق، توافق مع الأمريكان على الدخول إلى لبنان عام ١٩٧٥م لمواجهة تغول الفدائيين وأبو عمار المتحالفين مع القوى الوطنية اللبنانية بقيادة كمال جنبلاط، وحاربهم تحت دعوى دعم الشرعية اللبنانية ومنع التدخل الإسرائيلي.

كان دخوله للبنان برضى إسرائيلي على ألا يتجاوز صيدا جنوبا. ولا يدخل دفاعات جوية إلى لبنان، دخل إلى لبنان بدأها بمجزرة في مخيم تل الزعتر ومن ثم تصفية القوى الوطنية اللبنانية، واستمر يحاصر الفدائيين وأبي عمار بالتناغم مع إسرائيل التي اجتاحت لبنان ووصلت إلى بيروت، ومن ثم انسحب أبو عمار إلى تونس تحت الحماية الفرنسية عام ١٩٨٢م وعاد إلى طرابلس بعد سنة وانسحب ثانية تحت القصف السوري من البر والإسرائيلي من البحر.

أصبح النظام السوري الحاكم الفعلي في لبنان، قوى حزب الله فيه وذلك بالتوافق مع حليفته إيران، حزب الله الذي استخدم كمخلب للنظام ضد المصالح الأمريكية والفرنسية وأحيانا ضد إسرائيل لتؤمن شرعية النظام وتسليمه الملف اللبناني.

قتل أمريكيين وفرنسيين بالمئات بتفجيرين كبيرين. خطف دبلوماسيين أجانب، وسلّم لبنان للأسد. الأسد الذي كان يقف على الطرف النقيض مع العراق، يدعم إيران بحربها ضد العراق الممتدة لثماني سنوات. احتضن المعارضة العراقية، قام بتفجيرات في العراق، والعراق عامله بالمثل، حيث دعم الإخوان المسلمين في حربهم على النظام السوري.

يسعى الأسد أن يتقارب مع دول الخليج ويأخذ من أموالهم لكونه دولة مواجهة مع إسرائيل. استفاد من طفرة النفط مثلهم. وكان آخرها مشاركتهم تحرير الكويت من العراق عام ١٩٩١م.
أما العراق فقد كان صدام حسين نموذج استبدادي دموي على شاكلة الأسد. قام بتصفية المعارضين له في الداخل الشيوعيين وحزب الدعوة المدعوم من إيران والأحزاب الكردية، خاض معركته الكبرى مع إيران ١٩٧٩م التي استمرت لثماني سنوات راح ضحيتها مئات الآلاف من العراقيين.

كانت دول الخليج تقدم له الإمداد المالي والعتاد اللازم، وبعد انتهاء الحرب طالب دول الخليج بتعويض عن حربه التي قام بها نيابة عنهم، وعندما رفضوا احتل الكويت عام ١٩٩٠م وبعدها دخل العراق في متاهة حرب مع التحالف الدولي ثم تحت الحصار الاقتصادي الشامل ثم احتلال الأمريكان للعراق والقبض على صدام وإعدامه. كان صدام وأفعاله كارثة على العراق.

دول المغرب العربي استمرت في حالة تأبيد الاستبداد. المغرب نجح في مواجهة انقلابين عام ١٩٧٢م وبعدها بسنة أيضا. واستمر يحكم بوعي جعله ينفتح على المعارضة، ويمتص النقمة الاجتماعية دوما. لذلك لم تطاله موجة الربيع العربي بعد ذلك.

القذافي في ليبيا يصنع من نفسه أسطورة من جنون العظمة يصدقها كقائد تاريخي وشعبه يعيش كقطيع مجبر على كل شيء. بعد الربيع العربي الممتد إلى ليبيا سيسقط نتيجة حرب داخلية وتدخل دولي.

تونس تبقى دوما على هامش الحراك السياسي للمنطقة. بورقيبة رئيسا للأبد وينقلب عليه بن علي، انقلاب داخل القصر. ويغازل الإسلاميين الذين يحصلون على أغلبية برلمانية. ومن ثم يُقصون من الحكم ويتحول بن علي لدكتاتور مثل غيره من الحكام العرب. إلى أن يأتي الربيع العربي ليسقطه بأيام.

الجزائر يأتي بن جديد خليفة لهواري بومدين، ولا تغير يذكر في البينية الاستبدادية للسلطة هناك.

أما الفلسطينيين وأبو عمار سيصنعون دولتهم في لبنان، يتفق الأسد مع الغرب وإسرائيل على استئصاله. الأسد يريد تابعا من الفلسطينيين له. وأبو عمار يرى نفسه قائدا تاريخيا. سيختلفان وينتصر الأسد ويطرد أبو عمار من لبنان مرتين. من بيروت عام١٩٨٢م وبعدها بسنة يطرده من طرابلس.

سيذهب أبو عمار إلى تونس ويتحول إلى مناضل عن بعد، لكن الانتفاضة الفلسطينية تعيده للميدان مفاوضا مع رابين رئيس وزراء إسرائيل برعاية أمريكية، ويتفقا في أوسلو على تشكيل حكم ذاتي فلسطيني في غزة وأريحا، ثم أضيف لها الضفة ذات الأغلبية الفلسطينية.

يحضر أبو عمار وفريقه إلى رام الله في الضفة الغربي، ويصبح رئيسا، لكنه سيختلف مع السياسات الإسرائيلية المتعاقبة خاصة بعد مقتل رابين. ويحاصر في رام الله إلى ما قبل الموت، وينقل إلى فرنسا ليموت هناك. وتنتقل القيادة إلى محمود عباس الذي يتحرك على الرقعة التي يسمح له بالتحرك فيها. وتبقى القضية الفلسطينية معلقة. لا دولة فلسطينية على أرض ١٩٦٧م ولا عودة للاجئين وإسرائيل تزداد تعنتا وجبروتا.

في اليمن سيصل علي عبد الله صالح للرئاسة عبر انقلاب، ويعمل على توحيد اليمن وينجح. يتغلغل في بنية الدولة عبر شبكة عائلية عشائرية ككل الدول العربية المستبدة.

في مآلات مرحلة تسعينيات القرن الماضي. قرار صدام باحتلال الكويت وإخراجه منها مذبحة الجيش والتمرد عليه، استعماله الكيماوي ضد المتمردين، مزيد من حصار العراق وتدمير قواه ومقوماته، بداية نهاية صدام حسين وتحويل العراق إلى دولة فاشلة. وبداية تشكيل كيان كردي شمال العراق محمي دوليا.

أما سوريا الأسد فقد تصالحت مع السعودية بعد دعمها لتحرير الكويت، أنهت الحرب الأهلية في لبنان، ثبتت وجودها حاكما فعليا فيه. ودُعمت اقتصاديا من دول الخليج.

تحول الجهاديين لقوة عالمية يحسب لها حساب تحت مسمى القاعدة وبدأت تتحول لعبء دولي. الدول العربية كلها تحت سيطرة مطلقة من انظمة شمولية استبدادية. وحياة قاسية ومشاكل اقتصادية واجتماعية وأحوال معيشية سيئة. الغرب يتابع كل ما يحصل ولا يعنيه ذلك بشيء. هدم جدار برلين وتوحدت أوروبا. وعندنا نحن العرب أصبحت الشعوب قطيعا عند حكام مستبدين ظلمة.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.