جائزة “رافتو” لحقوق الإنسان تُمنح لربى محيسن

32
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

مُنحت جائزة رافتو لحقوق الإنسان، أمس الخميس 26 أيلول/ سبتمبر 2019، للخبيرة الاقتصادية السورية ـ اللبنانية ربى محيسن؛ بسبب دفاعها عن حقوق اللاجئين والمهاجرين بحسب ما أعلنت مؤسسة رافتو.

محيسن البالغة من العمر 31 عاما هي مؤسسة ومديرة منظمة “سوا” للتنمية والمساعدات، التي تقدم منذ عام 2011 مساعدة للسوريين الذين نزحوا بسبب النزاع في بلادهم ولجؤوا إلى لبنان.

أسباب المنح

قالت مؤسسة رافتو في بيان إن ربى محيسن الشجاعة، رفعت الصوت بقوة للتحدث عن الضغوط المتزايدة المرتبطة بالعودة القسرية للاجئين السوريين، مستندة إلى المعلومات وتوثيق خبرات الذين عادوا، وساهمت محليا في تحسين حياة الأشخاص اللاجئين في لبنان في شكل يحمي كرامتهم وحقهم في تقرير المصير.

ويذكر، أنه في آب/ أغسطس 2019 أعلنت منظمة العفو الدولية أن السلطات اللبنانية رحّلت “قسراً” نحو 2500 لاجئ سوري خلال الأشهر الثلاثة التي سبقت الشهر المذكور، داعية إلى وقف فوري لعمليات الترحيل.

ما الجائزة؟

الجائزة تحمل اسم المؤرخ والناشط في مجال حقوق الانسان النرويجي ثورولف رافتو، وسبق أن منحت لأربع شخصيات نالت لاحقا جائزة نوبل للسلام التي تمنح أيضا في النرويج: أونغ سان سو تشي، وخوسيه راموس هورتا، وكيم داي-جونغ، وشيرين عبادي.

وقيمة الجائزة 20 ألف دولار وستسلم لها رسميا في برغن في غرب النرويج يوم 3 تشرين الثاني/ نوفمبر القادم.

مصدر أ ف ب القدس العربي
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.