ثماني أدوات أميركية للضغط على روسيا في الملف السوري، فما هي؟

يرى مراقبون أن الرسالة التي ينقلها مسؤولون أميركيون، علنا وسرا، إلى الجانب الروسي، هي: إما العمل سوية للوصول إلى تسوية تضمن “تغيير سلوك النظام السوري” وإما “زيادة تكلفة المستنقع السوري”.

103
قسم الأخبار

ذكرت صحيفة الشرق الأوسط، في تقرير نشرته الجمعة 10 تموز/ يوليو، أن واشنطن تمسك بمجموعة من «الأوراق» للضغط على روسيا من أجل تحقيق مطالبها في روسيا، وبحسب التقرير، هي:

أوراق الضغط الأمريكي

1/ الوجود العسكري في شمال شرقي سوريا. فقد أبقى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على حوالي 500 جندي شرق الفرات وأكثر من مائة في قاعدة التنف بعد قراره الانسحاب من سوريا في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.

2/ تقديم الدعم اللوجيستي والاستخباراتي للغارات الإسرائيلية على مواقع إيرانية وسوريا.

3/ الضغط على الاتحاد الأوروبي لإبقاء عقوباته الاقتصادية ومنع التطبيع الدبلوماسي مع دمشق.

4/ منع الدول العربية من إعادة دمشق إلى الجامعة العربية أو استعادة العلاقات الثنائية السياسية أو الدبلوماسية معها.

5/ دعم جهود أنقرة في منع إعادة قوات النظام السوري إلى شمال غربي البلاد والعمل لتحويل هدنة إدلب إلى وقف نار شامل على مستوى البلاد.

6/ تنسيق الموقف السياسي مع الدول الغربية والعربية في الأمم المتحدة إزاء ملفي السلاح الكيماوي وانتهاكات حقوق الإنسان وفتح ملف المحاسبة.

7/ دعم عملية السلام بقيادة المبعوث الأممي غير بيدرسن لإجراء إصلاح دستوري وتنفيذ القرار 2254.

8/ تصعيد العقوبات الاقتصادية الأميركية، وكان آخرها عبر تنفيذ «قانون قيصر» بدءا من منتصف يونيو الماضي.

مصدر الشرق الأوسط
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.