تفجير سيارة مفخخة قرب قاعدة روسية في شمال شرقي سوريا

بحسب مصادر محلية، فإن التفجير تلاه إطلاق نار عند القاعدة التي تقع في ريف الرقة الشمالي الخاضع لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية.

قسم الأخبار

انفجرت سيارة مفخخة بعد منتصف الجمعة 1 يناير/ كانون الثاني 2021، أمام مدخل قاعدة عسكرية روسية في بلدة تل السمن في ريف الرقة الشمالي، ما تسبب في وقوع قتلى وجرحى بين الجنود الروس، وذكرت مواقع منها ” الرقة تذبح بصمت”، أن سيارة من طراز «بيك آب» انفجرت بعد لحظات من ركنها قرب أحد سواتر قاعدة للقوات الروسية في منطقة تل السمن في ريف الرقة الشمالي وترجل شخصان منها، وبحسب المرصد السوري، ففي السابع من الشهر الفائت استقدمت القوات الروسية تعزيزات عسكرية، إلى قاعدتها في منطقة تل السمن في الريف الشمالي لمحافظة الرقة، وشملت التعزيزات آليات محملة بالعتاد العسكري والجنود، دون معرفة الأسباب.

الهجوم الأول من نوعه في المنطقة

في السياق، يعد هذا الهجوم الأول من نوعه ينفذه فصيل متشدد ضد موسكو في المنطقة، إذ تبنّى تنظيم «حراس الدين» المرتبط بتنظيم «القاعدة»، والناشط في شمال غربي سوريا، تنفيذ الهجوم، وفق بيان تمّ تداوله عبر الإنترنت.

وقالت شبكة “شام” إن التنظيم نشر الجمعة، بيانا بعنوان “غزوة العسرة”، قال فيه إن سرية من سراياه “تمكنت من الإغارة على وكر للقوات الروسية المحتلة”.

يذكر أن تنظيم حراس الدين تأسس عام 2018، ومنذ ذلك الوقت، تعرض العديد من قادته للاستهداف من قبل طائرات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة التي عرضت مكافآت مالية كبيرة لاعتقال زعيمه.

وكان التنظيم أحد مكونات هيئة تحرير الشام حتى عام 2016، وفي عام 2018 رفض مع فصائل أخرى اتفاق سوتشي الروسي التركي لوقف إطلاق النار في إدلب.

صورة لموقع التفجير في قرية تل السمن (صفحة الرقة تذبح بصمت)
مصدر المرصد السوري لحقوق الإنسان شبكة شام الرقة تذبح بصمت
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.