تفاؤل جديد بعد إعلان شفاء 892 مصابا بفيروس كورونا الجديد

قالت السلطات الصحّية في تقريرها اليومي إنّه تم تسجيل 2987 إصابة جديدة بالفيروس، ليرتفع بذلك عدد الإصابات الإجمالي إلى 27300 استنادًا إلى الأرقام التي نشرتها بكين سابقاً.

الأيام السورية؛ قسم الأخبار

ارتفع عدد الوفيّات جرّاء فيروس كورونا المستجدّ في الصين إلى 560، بعد إعلان السلطات في منطقة هوبي الخميس 6 شباط/ فبراير 2020، تسجيل 70 وفاة إضافيّة.
كذلك، قالت السلطات الصحّية في تقريرها اليومي إنّه تم تسجيل 2987 إصابة جديدة بالفيروس، ليرتفع بذلك عدد الإصابات الإجمالي إلى 27300 استنادًا إلى الأرقام التي نشرتها بكين سابقاً.

تدابير جديدة في الصين

أغلقت السلطات مزيداً من المدن الصينية بقطع الطرق وطلبت من السكان البقاء في منازلهم في محاولة لاحتواء فيروس كورونا المستجد، وفرضت مزيد من المدن تدابير في مناطق بعيدة عن مقاطعة هوباي في وسط البلاد والتي تشكل بؤرة المرض، في وقت تواجه السلطات صعوبة في احتواء الفيروس.

ويخضع نحو 56 مليون شخص في هوباي للعزل عملياً منذ الأسبوع الماضي. والعاصمة ووهان في صميم إجراءات الطوارئ الصحية.

في هانغتشو، على بعد 175 كلم جنوب غرب شنغهاي، وُضعت أسيجة خضراء لقطع الشوارع المؤدية إلى مقر عملاق التجارة الالكترونية علي بابا، فيما حلقت طائرة مقاتلة في الأجواء. وسمح لعمال التوصيل بتسليم سلع استهلاكية للمنازل.

وبدأت السلطات بتسيير سيارات مع مكبرات صوت في المدينة تدعو السكان بعدم الخروج من منازلهم، وتؤكد عليهم استخدام الأقنعة الواقية وغسل أيديهم باستمرار والإبلاغ عن أي شخص من هوباي. حيث يخشى السكان في أنحاء أخرى من الصين أن يكون سكان هوباي ناقلين للعدوى.

وفرضت ثلاث مدن أخرى في مقاطعة جيجيانغ تدابير مماثلة تطال نحو 18 مليون شخص.

وشجعت سلطات مدينتين في مقاطعة هيلونغجيانغ بأقصى شمال الشرق الصيني، على اتخاذ تدابير مماثلة، وكذلك عدد صغير من المدن على طول الساحل الشرقي.
في مقاطعة هينان، المحاذية لهوباي، قرر أحد أحياء مدينة جوماديان أن شخصا واحدا من كل أسرة يمكنه مغادرة المنزل مرة كل خمسة أيام.

منظمة الصحة العالمية

اعتبرت منظمة الصحة العالمية، أن الإجراءات القاسية التي اتخذتها الصين تمثل فرصة لوقف انتقال العدوى.

وأوضح رئيس منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس إن الغالبية العظمى من الحالات سُجلت في الصين. وقال “هذا لا يعني أن الوضع لن يزداد سوءا. لكن بالتأكيد لدينا فرصة سانحة للتحرك”.

تسجيل حالات تعافي بين المصابين

وفي تطور مهم، أعلنت السلطات الصحية الصينية الأربعاء أن 892 مصابا بفيروس كورونا المتحور الجديد خرجوا من المستشفى بعد تعافيهم.
ونقلت وكالة الأنباء الصينية “شينخوا” عن اللجنة الوطنية للصحة القول في تقريرها اليومي إن 262 شخصا، بينهم 125 شخصا بمقاطعة هوبي، خرجوا من المستشفى الثلاثاء بعد تعافيهم من الفيروس.

إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية

بدورها، منحت إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية تصريحا طارئا لمعامل الصحة العامة في الولايات لبدء فحوص فيروس كورونا الجديد الذي ظهر في الصين باستخدام أدوات ابتكرتها المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

وقد يساهم هذا في تسريع الفحص في الولايات المتحدة التي اكتشفت 11 حالة مصابة بالفيروس حتى الثالث من فبراير.

مصدر رويترز أ.ف.ب
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.