تعرّف على أبرز المليشيات التابعة لإيران في سوريا

يعود التدخل العسكري الإيراني في سورية إلى مطلع 2012، عندما بدأت مليشيات بإشراف مباشر من “فيلق القدس” وقائده سليماني، من إيران وأفغانستان وباكستان والعراق ولبنان، مدفوعين إما من منطلق عقائدي أو بإغراءات مالية مدعومة من طهران، بدعم قوات النظام.

الأيام السورية؛ قسم الأخبار

يعدّ قائد فيلق القدس قاسم سليماني المهندس الرئيسي للتدخلات الإيرانية في الخارج، والمشرف على العمليات العسكرية والاستخباراتية لطهران في العديد من دول المنطقة.

ويرتبط اسمه إلى حد كبير بدور المليشيات الإيرانية وتلك المدعومة من طهران في مواجهة الثورة السورية منذ بدايتها في 2011، بما في ذلك العديد من المجازر التي ارتكبتها هذه المليشيات في مختلف المدن السورية، فضلاً عن دورها في دعم وتثبيت نظام بشار الأسد، بعد أن مرت عليه مراحل كان فيها على وشك الانهيار، نتيجة تقدّم قوات المعارضة اعتباراً من منتصف عام 2014، وقبل التدخل العسكري الروسي.

التشكيلات والمليشيات التابعة لإيران في سوريا

عمل سليماني على تأسيس مناطق نفوذ متقدمة لمجموعات مسلحة متعددة الجنسيات في سورية، بهدف دعم نظام الأسد، وبناء حضور مستدام لإيران هناك للتحكم بمستقبل سورية، تحت حجة مواجهة إسرائيل كما تقول الدعاية الإيرانية.

ويعود التدخل العسكري الإيراني في سورية إلى مطلع 2012، عندما بدأت مليشيات بإشراف مباشر من “فيلق القدس” وقائده سليماني، من إيران وأفغانستان وباكستان والعراق ولبنان، مدفوعين إما من منطلق عقائدي أو بإغراءات مالية مدعومة من طهران، بدعم قوات النظام في مواجهاتها مع الفصائل والمجموعات التي تشكلت في المدن والبلدات السورية.

ومن هذه المليشيات والتشكيلات:

لواء الباقر

1/ “لواء الباقر” الذي ينتشر في مدينتي حلب ودير الزور، وهو من أبرز المجموعات المسلحة التي دعمتها إيران ودربتها خلال السنوات الماضية في سورية.

لواء الإمام الحسين

2/ “لواء الإمام الحسين” الذي يشترك مع “الفرقة الرابعة” التابعة لقوات النظام في أغلب العمليات العسكرية المتركزة في محيط العاصمة دمشق، كما يتواجد في منطقة مستشفى البيروني في منطقة حرستا وفي الغوطة الشرقية لدمشق، إضافة إلى مهمة حماية مرقد السيدة زينب بريف دمشق، ويتكون من مقاتلين إيرانيين وعراقيين وأفغان وبعض السوريين وجنسيات أخرى.

كتائب حزب الله العراقي وحركة النجباء

3/ العديد من المليشيات العراقية، والتي تتمركز في محيط دمشق وبلدة العيس جنوب حلب وريف حمص الشرقي، ويشارك حالياً بعض أفرادها في معارك إدلب والشمال السوري، وفي مقدمتها “كتائب حزب الله” العراقي، و”حركة النجباء” و”الإمام الحسين”، و”أسود الله”، و”كتائب الإمام علي”.

لواء فاطميون

4/ “لواء فاطميون”، وهو من المليشيات الأفغانية، وقوامه عناصر من قومية الهزارة بأفغانستان. وهو يتلقى التمويل والتدريب من قبل “الحرس الثوري” الإيراني. ويُقدر تعداد أفراده في سورية بنحو 3000 مقاتل، وينتشر خصوصاً في ريف دير الزور والبوكمال.

لواء زينبيون

5/ “لواء زينبيون”، وهو مليشيا باكستانية، تتلقى المال والتدريب من “فيلق القدس”، ويضم مئات المقاتلين. ويتمركز أفراد اللواء في شمال حلب وجنوبها وجنوب دمشق ودرعا.

مصدر وكالات
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.