تعرف على قيمة استثمارات السوريين في تركيا ومساهماتهم في إنماء الاقتصاد التركي

هل يدفع المستثمرون السوريون الضرائب في تركيا؟، وهل تقوم الدولة بدعمهم لافتتاح أعمالهم؟ وهل يشكلون عبئاً على الدولة في تركيا؟

قسم الأخبار

كشفت دراسة اقتصادية أعدتها جمعية “الهجرة واللاجئين الدولية في إسطنبول (ايمرا)، أن إجمالي رأسمال الشركات التي يديرها سوريون في تركيا 179 مليون دولار، في حين بلغ استثمار السوريين 3.5 مليار دولار.

وأوضحت الدراسة أن 42.3% من رواد الأعمال المشاركين في الدراسة حاصلون على شهادات جامعية، و23.2% يحملون شهادة الثانوية، بالمقابل 23.1% منهم يحملون شهادة الإعدادية، و9.5% الشهادة الابتدائية، و2% فقط منهم لا يعرفون القراءة والكتابة، ومعظمهم يتقنون اللغة التركية بالإضافة للغة أجنبية أخرى.

وأشارت الدراسة إلى أن 57.5% من المستثمرين المشاركين يتقنون لغة أجنبية ثانية غير التركية إضافة إلى لغتهم الأم.

تصريحات مديرة الجمعية سارة أيدن

أشادت “سارة آيدن” النائبة في البرلمان التركي عن حزب “العدالة والتنمية” ومديرة جمعية “الهجرة واللاجئين الدولية في إسطنبول”، خلال مؤتمر لإعلان عن الدراسة في بلدية الفاتح باسطنبول، باستثمارات اللاجئين السوريين ومساهماتهم الاقتصادية الواسعة.

وقالت “آيدن” إن قيمة استثمارات السوريين في تركيا بلغت خلال الأعوام الـ 7 الماضية 3.5 مليار دولار، بإجمالي رأس مال يُقدر مجموعه بنحو 179 مليون دولار.

وأضافت: “أن عدد الشركات السورية المؤسسة في تركيا يزيد عن 6 آلاف، وفروا بفضلها نحو 100 ألف فرصة عمل”.

وأشارت إلى أن نسبة صادرات الشركات السورية إلى الخارج بلغت حوالي 10% من صادرات تركيا، معلقة على ذلك بالقول “هل تتخيل؟ كل ذلك في 7 سنوات”.

وتابعت أن دراستهم أظهرت تأسيس السوريين أعمالهم التجارية المستقلة في غضون عامين منذ هجرتهم إلى تركيا عام 2011، وتوفير الشركات المشاركة في الدراسة 1529 فرصة عمل مسجلة، تزيد تلك الفرص عن 3 آلاف إذا ما أضافوا إليها الأعمال غير المسجلة.

السوريون يدفعون الضرائب ويساهمون بدعم الاقتصاد التركي

وأوضحت أن “السوريين ساهموا بشكل مباشر على رفع الاقتصاد التركي”.

سارة أيدن يلماز (الأناضول)

وأكملت قائلة: “معظم المستثمرين السوريين جلبوا رأس مالهم معهم من سوريا، وقلّة قليلة منهم أسست أعمالها بدعم تركي.

وأكدت آيدن أن هناك رأياً واسعاً لدى الأتراك بأن “المهاجرين السوريين يشكلون عبئاً على الدولة في جميع أنحاء البلاد، لكن تبين في النتائج الميدانية أن هذا الرأي خاطئ”.

ونفت صحة الشائعات المتداولة ضد السوريين بعدم دفعهم للضرائب، وأن الدولة تقوم بدعمهم لافتتاح أعمالهم، مؤكدة أنه “لا يوجد شيء من هذا القبيل”.

يذكر أن عدد السوريين في تركيا تجاوز 3.5مليون، وفق إحصاء لإدارة الهجرة التركية، ويشكل السوريون 86 بالمئة من رجال الأعمال اﻷجانب في تركيا، يليهم المصريون بنسبة 4 بالمئة، ثم العراقيون بـ3.8 بالمئة، والفلسطينيون بـ2 بالمئة.

مصدر الجسر تورك وكالات
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.