تطور أبحاث الذكاء الاصطناعي حول العالم في الغام 2020

زادت الاستثمارات الخاصة في مجال الذكاء الاصطناعي بنسبة 9.3% في 2020، إلا أنه وفي الوقت ذاته تقلص عدد الشركات الجديدة التي تم تمويلها للعام الثالث على التوالي.

قسم الأخبار

أظهر مؤشر الذكاء الاصطناعي السنوي الرابع في الولايات المتحدة الأمريكية، زيادة أبحاث الذكاء الاصطناعي خلال عام 2020 بنسبة 34.5% مقارنة بالعام السابق له.

وكشف التقرير الذي تم إعداده بمساعدة جامعة ستانفورد الأمريكية – وفق ما أورده موقع “ذا فيرج “(The Verge) – عن أن الصين جاءت على رأس قائمة البلدان التي قدمت أوراقا بحثية في مجال الذكاء الاصطناعي خلال العام الماضي، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة لا زالت تتربع على قمة الاستشهادات بالأوراق البحثية في المؤتمرات الخاصة بالمجال، الأمر الذي يمثل مؤشرا على حداثة البحث الأساسي وأهميته.

كما كشف التقرير عن زيادة الاستثمارات الخاصة في مجال الذكاء الاصطناعي بنسبة 9.3% في 2020، إلا أنه لفت في الوقت ذاته إلى أن عدد الشركات الجديدة التي تم تمويلها تقلص للعام الثالث على التوالي.

وأوضح التقرير أن قطاع التكنولوجيا الحيوية (اكتشاف وتصميم الأدوية) تلقى استثمارات أكبر من أي قطاع آخر، إذ بلغت الاستثمارات فيه نحو 13.8 مليار دولار، بزيادة تقدر بـ 450% عن استثماراته خلال 2019.

ومؤشر الذكاء الاصطناعي هو مجموعة من الإحصاءات والمعايير التي تهدف إلى قياس التقدم العالمي في الذكاء الاصطناعي.

مصدر أ ش أ
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.