تصعيد جوي في إدلب.. ومجزرة جديدة في حارم

الأيام السورية | عبدالغني العريان

استهدف سلاح الجو الروسي مساء الخميس 22مارس/آذار، السوق الشعبي لمدينة حارم بريف إدلب الغربي بعدّة غارات جوية، ما أدّى لمقتل أكثر من 32 مدنياً بينهم أطفال ونساء وإصابة ما يزيد عن 60 شخصاً مُعظمهم في حالات خطرة ودمار كبيرة في الممتلكات العامة.

وقال محمد رحال، في حارم للأيام السورية : “إنّ عدّة غارات جوية تحوي صواريخ شديدة الانفجار من طائرات روسيّة، تركّزت على السوق الشعبي وسط المدينة، وأسفرت عن مقتل 32 مدنياً”.. وتابع: “ألحقت تلك الغارات دماراً هائلًا في الأبنية السكنيّة، حيثُ تسببت بانهيار أربع مبانٍ سكنية فوق رؤوس ساكنيها، ودمار واسع في المحلات التجارية”.

وأشار إلى أنّ فرق الدفاع المدني والإنقاذ ما زالت تبحث عن عالقين تحت الأنقاض، وإسعاف المُصابين إلى النقاط الطبية في المدينة والبلدات المجاورة لها لمعالجتهم “.

وكانت طائرات روسية قد ارتكب مجزرة يوم الأربعاء الماضي في بلدة كفر بطيخ بريف إدلب الجنوبي، وأسفرت عن وقوع 22 قتيلاً بينهم 17 طِفلاً، كانوا مختبئين في ملجأ بُمحيط مدرسة عند سماعهم هدير الطائرات.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.