تزايد النزوح من ريف اللاذقية جرّاء القصف الروسي وتركيا تنشئ مخيماً جديداً

بدأت إدارة الكوارث والطوارئ التركية التابعة لرئاسة الوزراء، إنشاء مخيم على الشريط الحدودي مع سورية، في بلدة “يايلاداغي”، التابعة لولاية هطاي جنوبي تركيا.

وقد قررت ولاية هطاي، ومديرية الكوارث والطوارئ في الولاية، إنشاء المخيم في الجانب التركي، وأحضرت آليات عمل إلى الأرض المخصصة لإنشاء المخيم قبالة قرية “خربة الجوز” في الجانب السوري، وتبلغ مساحتها 200 دونم، وبدأت بتسوية أرضية وتجهيزها لنصب الخيم.

حيث شهد ريف اللاذقية حركة نزوح كبيرة باتجاه القرى القريبة من الحدود مع تركيا، في الأيام القليلة الماضية بسبب الهجمات البرية التي تشنها قوات نظام الأسد، مدعومة بقوات إيرانية وميليشيات حزب الله الإرهابي، وغطاء جوي روسي، على جبلي التركمان والأكراد.

فيما أعلن مجلس محافظة اللاذقية أمس عن إنشاء مخيمات للنازحين بعد الهجمة الشرسة التي شنها طيران العدوان الروسي على قرى جبل التركمان خلال الأيام القليلة الماضية.

وقدم عناصر الدفاع المدني المساعدة للمهجرين في بناء خيمهم داخل القرى الآمنة، وتوزيعهم على الخيم الموجودة في المخيم.

 

الأناضول

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.