تركيا تهدد بفتح حدودها للمهاجرين نحو أوروبا

الأيام السورية؛ قسم الأخبار

حذّر وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، الحكومات الأوروبية بفتح أبوابها والسماح للمهاجرين بالعبور نحو القارة الأوروبية، في حال تُركت وحيدة في مواجهة موجات “الهجرة غير النظامية”.

جاء ذلك من خلال كلمة ألقاها في أثناء اجتماعه مع قائد خفر السواحل التركية أحمد كندير، وطاقم قيادة سفينة “TCSG Dost Gemisi” التابعة لخفر السواحل التركية.

وقال صويلو: “سنقوم بما يلزم، وسننزل ضربة موجعة بالذين يريدون أن يجعلوا من تركيا مركزا للهجرة غير النظامية، وسنقطع الماء والهواء عن مهربي المهاجرين”، وذلك حسب وكالة الأناضول التركية.

وأضاف: “الاتحاد الأوروبي ترك تركيا وحيدة في مواجهة موجات الهجرة غير النظامية”، مبينا أن: “الحكومات الأوروبية لا تستطيع الصمود 6 أشهر في حال فتحت تركيا أبوابها أمام المهاجرين المتجهين صوب القارة العجوز”.

أكّد أنه لا يمكن لأي شخص أن ينتقد تركيا، ويوجه إليها الإهانات وهو جالس في البرلمان الأوروبي ولا يحرك ساكنا لحل أزمة المهاجرين.

ودعا صويلو الحكومات الأوروبية إلى عدم اختبار صبر تركيا، وعدم المماطلة والتقاعس في حل مسألة المهاجرين.

وأشار صويلو إلى أن 337 ألفاً و729 سورياً عاد إلى بلاده، وأن موجة العودة هذه مستمرة.

حول إحصائيات المهاجرين، أوضح صويلو: “في 2017، ضبطنا 175 ألفاً و752 مهاجراً غير نظامي في البحر والبر، وهذا العدد ارتفع إلى 268 ألفاً خلال 2018، ومنذ مطلع العام الحالي إلى يومنا هذا ضُبط 162 ألفاً و692 مهاجراً غير نظامي”.

تجدر الإشارة إلى أن آلاف المهاجرين غير الشرعيين يقصدون تركيا بغاية الوصول لأوروبا، وتقوم السلطات التركية بشكل مستمر بضبط الكثير من المهاجرين.

مصدر الأناضول ترك برس
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.