ترحيب دولي بإجلاء الخوذ البيضاء إلى الأردن

كيف علّقت الأمم المتحدة وكل من واشنطن وبريطانيا وألمانيا على إجلاء متطوعي الدفاع المدني خارج سوريا؟ وما السبب الذي عرّقل خروج الدفعة الثانية منهم؟

الأيام السورية: سمير الخالدي

لأن الإنسانية لا يمكن تجّزئتها، ولأن لكل امرئ من اسمه نصيب، أعلنت حكومات ثلاثة دول غربية نيتها العمل على توطين مئات المتطوعين ضمن فريق الدفاع المدني أو ما بات يعرف بجماعة الخوذ البيضاء في دولها تقديراً لهم على ما قدّموه خلال فترة الحرب المشتعلة في سوريا، وحفاظاً على أرواحهم التي باتت مهددة في الآونة الحالية بعدما نجحت قوات الأسد بفرض سيطرتها على جنوب سوريا بدعم روسي.

جانب من قيام الدفاع المدني بلإنقاذ المدنيين داخل سوريا _ فيسبوك

ثلاثة دول تتعهد بتوطين 800 شخص من الدفاع المدني:

كندا و ألمانيا وبريطانيا تعهّدوا بحماية ما يقارب 800 متطوع من جنوب سوريا والحفاظ على حياتهم مع أسرهم عبر تقديم حقّ المواطنة على أراضيهم خلال فترة زمنية لا تتعدى الثلاثة أشهر، ليتم على إثرها إجراء تنسيق دولي لإجلائهم كخطوة أولية نحو المملكة الأردنية بعدما أجلوا آلاف المدنيين العالقين تحت الأنقاض بفعل قصف قوات الأسد لمدنهم وقراهم.

وكالة رويتيرز نشرت مساء الأحد الثاني والعشرون من يوليو/تموز تقريراً أكّدت خلاله تمكن قوات الاحتلال الإسرائيلي نقل نحو 422 شخصاً من جنوب سوريا عبر أراضيها نحو الأردن، ليتم إيداعهم في منطقة مغلقة بشكل مؤقت قبل أن يتم تسيير أوراقهم بشكل رسمي تمهيداً لنقلهم نحو الدول الثلاثة.

وأظهر مقطع فيديو نشره الجيش الإسرائيلي قيام قواته بالعمل على مساعدة أولئك الأشخاص ونقلهم بعد اتصال رئاسي بين كل من دونالد ترامب ووزير الخارجية الكندي جاستن مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الذي وصف العملية بالبادرة الإنسانية المهمة.

نحزن على استمرار قصف الأسد وسعيدون بتأمين أرواح فريقنا جنوب سوريا:

إلى ذلك علّق مسؤول القسم الأوسط في محافظة حمص “سابقاً” لفريق الدفاع المدني “أبو عمر الأسمر” خلال اتصال هاتفي مع صحيفة الأيام السورية على الحادثة بقوله: الخروج من أرضنا أمر صعب للغاية، لكن الحفاظ على أرواح الفريق أمر مهم أيضاً، لم يكن لدينا أي نية مسبقاً بأن الأمور ستصل إلى ما آلت إليه الآن، لكن قدرّ الله وما شاء فعل، الأسد نجح بالتوغل شيئاً فشياً إلى المناطق المحررة، وبكل تأكيد لن تدّخر قواته جهداً لإلقاء القبض على عناصرنا التي يصفها بالإرهابية.

وأضاف أبو عمر الأسمر بأنه يشعر بالحزن على استمرار الأسد بقصف المدن والبلدات الخارجة عن سيطرته لأن هذا الأمر يعني ازدياد أعداد الضحايا الذين يحتاجون للمساعدة بشكل يومي، لكنه لم يخفِ سعادته بخروج معظم فريق الدفاع المدني العامل في القنيطرة ودرعا سالمين خارج سوريا من خلال قوله: نعم توقف فريقنا عن العمل لكنهم سيحظون بمعاملة جيدة خارج سوريا، إنه أمر بالغ الأهمية أن يُقدّر عملك وجهدك من قبل تلك الدول الثلاثة وإنه لأمر مؤسف أن يتهمك ثلّة من أبناء بلدك بالإرهاب لمجرد أنك سعيت لأنقاذ العالقين تحت الأنقاض لمنحهم فرصة أخرى للعيش.

في ذات السياق قال خالد. م أحد متطوعي الدفاع المدني في ريف حماة الجنوبي والذي قرر البقاء في قريته بعد الاتفاق الذي أبرم في مايو/أيار الماضي بين المعارضة وروسيا، لو أتيحت لي ذات الفرصة لن أتردد للحظة واحدة بالخروج من بلد يحكمه دكتاتور بنظام استبدادي، لكن مسألة الخروج نحو الشمال تحتاج للكثير من الأموال و الأهم من ذلك الوضع الأمني المتردي هو ما دفعني للبقاء في قريتي وأنا مقتنع تماماً بأنني أديت دوري وأنهيت مهمتي من خلال عملي الذي استمر لنحو أربعة أعوام مع الدفاع المدني في المنطقة، أما بالنسبة لزملائي الذين تمّ إجلاءهم فأتمنى لهم الخير كله في حياتهم الجديدة التي اختاروها.

ترحيب دولي بإجلاء الخوذ البيضاء نحو الأردن:

من جهتها رحّبت الأمم المتحدة وكندا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا بجهود جميع الأطراف التي ساهمت بإخراج عناصر الدفاع المدني نحو الأردن، إذّ أعلن وزير الخارجية الألمانية هايكو ماس بأن بلاده ستستقبل عدداً من أولئك (الشجعان) مع عائلاتهم مشيراً إلى أن بلاده تأخذ أمر سلامتهم وحمايتهم على محّمل الجد، بينما دعمت الأمم المتحدة في بيان لها أمس الأحد بقاء المتطوعين في الأردن لحين تأمين خروجهم نحو الدول الثلاثة.

تغريدة على تويتر لنيكي هيلي مندوبة الولايات المتحدة لدى مجلس الامن

 

وبحسب مصدر حكومي كندي فقد تعذّر إجلاء الدفعة الثانية من متطوعي الدفاع المدني مع أسرهم نحو الأردن بسبب الأوضاع الأمنية جنوب سوريا، مشيراً إلى عدم معرفته إذا ما كان بوسعهم المغادرة قبيل تمكن قوات الأسد من السيطرة على كامل جنوب سوريا.

ملائكة الرحمة هم البياض كله:

الصحفي السوري أحمد عليان ردّ على الاتهامات التي طالت الدفاع المدني من قبل بعض رواد مواقع التواصل الإجتماعي  بعد خروجهم عبر الأراضي الإسرائيلية قائلاً : (أنا كآلافٍ غيري مَدينٌ للدفاع المدني بحياتي، وأحبُّ مناداتهم بملائكة الرحمة، هم البياض كلّه وليسوا مجرّد أصحاب خوذٍ بيضاء.
حملة التشويه سببها أنَّ ملائكة الرحمة أحرجت شياطين العذاب ممثّلين بالقتلة أصحاب الفيتو والميغ والرايات الطائفية.
لم يقتل الدفاع المدني عصفوراً، بل أنقذ آلاف السوريين، ولملمَ شظايا السوريين، بالطبع هذا الكلام ليس استعارة ولا كناية، فمن خبر القصف خبر تشظي البشر، ومن خبر هذا خبر الدفاع المدني.
أرجو من مهاجمي الدفاع المدني أن يراجعوا ما قاله بشار بحق الدفاع المدني، ومراجعة ما قالته وزارة الدفاع الروسية قبل شهر واحد، وما قالته زاخاروفا، جميعهم هاجموا الدفاع المدني.)

يُشار إلى أن فيلم الدفاع المدني في سوريا حصد جائزة الاوسكار في العام 2017 والذي أقيم في مدينة كاليفورنيا الأمريكية، حيث تناول الفيلم الحياة اليومية لفرق الدفاع المدني العاملة في الداخل السوري والتي تمّ تأسيسها في العام 2013 وتعرّف عن نفسها بالحيادية المطلقة وعدم تبعيتها لأي حزب أو تيار سياسي، وتنشط بشكل واسع في جميع المناطق الخارجة عن سيطرة قوات الأسد.

 

أحد متطوعي الدفاع المدني مع طفلة صغيرة جنوب سوريا _ فيسبوك
مصدر رويترز bbc عربي 21
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.