ترامب يغادر المستشفى لتحية مناصريه وتفاؤل حذر حول وضعه الصحي

كان طبيبه شون كونلي، والفريق الطبي المعالج، أكدوا في إيجاز صحافي، الأحد، عن حالته الصحية عقب إصابته بكورونا، مؤكدين أن ترامب “يواصل التحسن، ووضعه جيد جداً، ويستجيب للعلاج”، و”يمكن أن يخرج من المستشفى اعتباراً من الاثنين”.

قسم الأخبار

غادر الرئيس الأميركي دونالد ترمب المستشفى. حيث شوهد مساء الأحد 4 تشرين الأول/ أكتوبر 2020، في سيارة خارج المستشفى يلوح لمناصريه قبل أن يذهب لوجهة غير معروفة.

وفي وقت سابق، غرد الرئيس الأميركي، من داخل مركز «والتر ريد»، شاكراً المتجمعين خارجه للاطمئنان عليه. وأعلن أنه يشعر “بتحسن كبير”، واعداً بـ “العودة قريباً”.

فيديو مباشر لترامب

وكان ترامب، قبل مغادرة المستشفى بدقائق، نشر فيديو على صفحته في تويتر، ووعد فيها أنصاره بـ “مفاجأة”. وقال في الفيديو: “تعلّمتُ

تغريدة ترامب (تويتر)

الكثير عن كوفيد-19″.

وكشف ترامب، في وقت سابق، أنه توجه إلى مستشفى “والتر ريد” وهو يشعر بالتعب، لكنه بات يشعر بتحسن حاليا.

واعتبر في مقطع الفيديو الأول له منذ دخوله إلى المستشفى، أن الأيام المقبلة ستكون “الاختبار الحقيقي”، بحسب ما نقلت رويترز.

وظهر الرئيس الأميركي مرتديا حلة من دون رابطة عنق خلال المقطع الذي استغرق نحو 4 دقائق، مضيفا “سنرى ما سيحدث خلال اليومين المقبلين”.

واعتبر ترامب أنه لم يكن أمامه “خيار آخر” سوى تعريض نفسه لخطر الإصابة بكورونا. وأوضح أنه لم يكن ممكنا أن يبقى في البيت الأبيض خلال الفترة السابقة من دون لقاءات أو اجتماعات بالآخرين لينعم بالأمان.

وتابع: “لا أستطيع أن أفعل ذلك.. هذه هي الولايات المتحدة.. هذه أعظم وأقوى دولة في العالم.. لم يكن ممكنا أن أبقى (محبوسا) في غرفة بالطابق الأعلى في أمان تام.. وأن أقول دع ما يحدث يحدث”.

وختم كلامه: “لا أستطيع فعل ذلك.. يجب أن نواجه المشكلات.. ليس ثمة قائد عظيم لم يواجه المشكلات”.

أمريكيون وأمريكيات يصلون طلبا لشفاء ترامب (جيتي)

ترامب لا يلين

وكانت إيفانكا ترامب، ابنة الرئيس الأميركي، نشرت الأحد 4 تشرين الأول/ أكتوبر 2020، على حسابها في تويتر، صورة سرية لوالدها وهو

تغريدة ابنة الرئيس(تويتر)

يجلس في المستشفى ويقوم بتفقد ملفات كثيرة على مكتبه.

وعلقت على الصورة بالقول “لا شيء يمكن أن يمنعه من العمل من أجل الشعب الأمريكي. لا يلين”.

تصريحات طبية

كان طبيبه شون كونلي، والفريق الطبي المعالج، أكدوا في إيجاز صحافي، الأحد، عن حالته الصحية عقب إصابته بكورونا، مؤكدين أن ترامب “يواصل التحسن، ووضعه جيد جداً، ويستجيب للعلاج”، و”يمكن أن يخرج من المستشفى اعتباراً من الاثنين”.

وقال كونلي من مستشفى وولتر ريد العسكري إنه “إذا استمرت المؤشرات على هذا النحو، فإن الرئيس قد يخرج قريباً من المستشفى”. وأكد أن “نسبة الأكسجين بالدم لدى ترمب حاليا 98% بعد هبوط ملحوظ يوم الجمعة الماضي”.

وأوضح أنه “لا توجد أي مخاوف سريرية على ترمب، وأن الفريق الطبي لا يخفي أي معلومات”. وأشار إلى أن “ترمب يرتدي الكمامة حال اقتراب أي شخص منه، ويتخذ كافة الإجراءات الوقائية”.

تفاؤل حذر

وأكد الطبيب أن ترامب يواصل القيام بعمل جيد، بعد أن أحرز تقدمًا كبيرًا منذ التشخيص. وأنه أكمل جرعته الثانية من عقار «ريمديسيفير» دون مضاعفات. ولا يزال خاليًا من الحمى ولم يحتج لأي أكسجين. وأنه أمضى معظم فترة ما بعد الظهر في إدارة الأعمال، ويتنقل في الجناح الطبي دون صعوبة.

وعلى الرغم من عدم خروج ترمب من مرحلة الخطر إلا أن الفريق لا يزال “متفائلاً بحذر”. وتتمثل خطة الغد في مواصلة المراقبة بين جرعات العقار، ومراقبة حالته السريرية عن كثب مع دعم كامل للقيام بواجباته الرئاسية، وفقاً لبيان الطبيب.

ترامب خارج المستشفى (رويترز)
مصدر رويترز
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.