ترامب رغم خسارة الدعاوى والطعون لم يقر بالهزيمة

يرفض ترامب حتى الآن الإقرار بهزيمته، في حين خسرت حملته وفريقه القانوني عشرات الدعاوى القضائية بسبب عدم اقتناع القضاة بوقوع مخالفات انتخابية في ولايات منها ميشيغان وجورجيا وأريزونا ونيفادا، وهي ما تشكل إجمالاً عوامل حاسمة في فوز بايدن.

الأيام السورية؛ محمد نور الدين الحمود

استبعد الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب، في تصريحات أدلى بها مع شبكة فوكس نيوز، الاثنين 30 تشرين الثاني/ نوفمبر 2020، أن تنظر المحكمة العليا في أي من الطعون التي تقدمت بها حملته ضد نتائج الانتخابات الرئاسية.

خسائر متوالية على صعيد القضاء

تعهد ترامب بمواصلة معاركه القضائية لقلب نتيجة انتخابات الثالث من تشرين الثاني/ نوفمبر الفائت، لكن تصريحاته التي أدلى بها مع شبكة فوكس نيوز تشير إلى أنه بات قريباً من التسليم بأن بايدن سينتقل إلى البيت الأبيض في 20 يناير.

ومُني فريق ترامب بضربة جديدة يوم الأحد باستكمال إعادة فرز الأصوات في أكبر مقاطعتين في ويسكونسن التي أكدت فوز بايدن بالولاية الحاسمة بفارق يزيد على 20 ألف صوت.

واستغل ترامب مقابلته مع فوكس نيوز لتكرار ما أدلى به دون دليل عن تزوير الانتخابات على نطاق واسع، وهي مزاعم رفضها العديد من القضاة.

لكنه عبر عن شكوكه فيما إذا كانت المحكمة العليا ستنظر أياً من الطعون التي قال: إن فريقه يقدمها.

وعن تلك الطعون، قال ترامب: “علينا أن نتحرك بسرعة كبيرة”، بينما رفض تقديم موعد محدد يعتبر بحلوله أن خياراته قد استنفدت.

وأضاف أنه سيواصل الطعن على نتائج الانتخابات، قائلاً: “رأيي لن يتغير خلال ستة أشهر”.

مقاطعتين في ويسكونسن تؤكدان فوز بايدن

تلقى الرئيس الامريكي دونالد ترامب ضربة انتخابية جديدة في ولاية ويسكونسن، الأحد الفائت، بعد إعادة فرز الأصوات في الانتخابات الرئاسية، وأكدت فوز الديمقراطي جو بايدن، في الولاية التي تعد إحدى ساحات التنافس الرئيسية في المعركة الانتخابية.

وتعهد ترامب بالطعن في النتائج حتى قبل انتهاء أعمال إعادة الفرز. وكانت مقاطعة دين ثاني وآخر مقاطعة تنتهي من إعادة الفرز، حيث أبلغت عن فوز ترامب بخمسة وأربعين صوتا، فيما أعلنت مقاطعة ميلووكي، المقاطعة الأخرى الكبيرة والليبرالية في الولاية التي طلب ترامب إعادة فرز الأصوات فيها متحملا التكاليف، نتائجها الجمعة الفائت، بزيادة 132 صوتا لصالح بايدن.

الاستمرار بتقديم الطعون

وكان ترامب كتب عبر تويتر السبت 28 تشرين الثاني/ نوفمبر الفائت، “إعادة فرز الأصوات في ولاية ويسكونسن لا تتعلق بإيجاد أخطاء في العد، بل تتعلق بإيجاد أشخاص صوتوا بشكل غير قانوني، وسيتم رفع هذه القضية بعد انتهاء إعادة الفرز، يوم الإثنين أو الثلاثاء.. لقد وجدنا العديد من الأصوات غير القانونية، تابعوا” الموعد النهائي للتصديق على نتائج التصويت هو الثلاثاء”، ويصدق على النتائج في ولاية ويسكونسن الرئيس الديمقراطي للجنة الانتخابات في الولاية، وهي لجنة مشكلة من الحزبين.

وكانت دعاوى حملة ترامب قد قوبلت بالرفض بالفعل في دوائر قضائية بأماكن أخرى لعدم وجود أي دليل يثبت حدوث تلاعب واسع، وهو ما يتوافق الخبراء على عدم حدوثه.

عدد قليل من الجمهوريين يسلّم بفوز بايدن.

رغم تعهد ترامب بمواصلة الطعون القضائية، بدا على عدد قليل من الجمهوريين التسليم بفوز بايدن.

وقال السناتور الجمهوري روي بلانت رئيس اللجنة المعنية بالجلسة الافتتاحية للكونغرس: إن أعضاء اللجنة يتوقعون تأدية بايدن اليمين في 20 يناير.

وأضاف بلانت: “إننا نعمل مع إدارة بايدن، وهي الإدارة المحتملة، على كل من الفترة الانتقالية والتنصيب كما لو أننا نمضي قدماً”، على الرغم من أنه لم يصل إلى حد الاعتراف بخسارة ترامب في انتخابات الثالث من نوفمبر.

وكان حاكم آركنسو آسا هاتشنسون واحداً من الجمهوريين القلائل الذين أشاروا إلى بايدن بوصفه الرئيس المنتخب.

وقال هاتشنسون لقناة فوكس نيوز: “الانتقال هو المهم. كلمات ترامب ليست بهذه الأهمية”، مضيفاً أنه يتفهم السبب القانوني لعدم إقرار ترامب بالهزيمة.

وفاز بايدن بالانتخابات الرئاسية بأغلبية 306 أصوات في المجمع الانتخابي، أي ما يزيد بكثير على 270 صوتاً مطلوباً، مقابل 232 صوتاً لترامب. كما يتقدم بايدن على ترامب بفارق يزيد على ستة ملايين صوت في التصويت الشعبي.

ويرفض ترامب حتى الآن الإقرار بهزيمته، في حين خسرت حملته وفريقه القانوني عشرات الدعاوى القضائية بسبب عدم اقتناع القضاة بوقوع مخالفات انتخابية في ولايات منها ميشيغان وجورجيا وأريزونا ونيفادا، وهي ما تشكل إجمالاً عوامل حاسمة في فوز بايدن.

حملة بايدن

قالت دانييل ملفي، مديرة حملة بايدن في ويسكونسن، في بيان لأسوشيتيد برس: “كما قلنا، إعادة الفرز ساعدت فقط في إعادة تأكيد فوز جو بايدن في ويسكونسن”.

ومع عدم وجود سابقة لإلغاء نتيجة كبيرة مثل تلك التي حققها بايدن، كان من المتوقع على نطاق واسع أن يتوجه ترامب إلى المحكمة بمجرد الانتهاء من إعادة الفرز.

وطعنت حملته في الآلاف من بطاقات الاقتراع الغيابية أثناء إعادة الفرز، وحتى قبل اكتمال عملية إعادة الفرز، غرد ترامب بأنه سيلجأ للقضاء.

بايدن يستمر في إعلان فريقه

يستمر ترامب في طعونه، في الوقت الذي يواصل فيه الرئيس المنتخب جو بايدن اختيار أعضاء إدارته الجديدة.

ومضى بايدن في اختيار المزيد من أعضاء إدارته إذ ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال يوم الأحد أنه حدد أهم أعضاء فريقه الاقتصادي.

ورشح بايدن أيضاً أعضاء بارزين في حملته الانتخابية ضمن فريق الاتصالات، واختار المتحدثة باسم الحملة كيت بيدنغفيلد مديرة للاتصالات في البيت الأبيض، والمخضرمة جين ساكي متحدثة باسم البيت الأبيض.

مصدر أ ف ب رويترز
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.