تدخلات من الاتحاد الرياضي العام تجعل رئيس اتحاد كرة السلة يستقيل

ما الأسباب الرئيسة لاستقالة جلال نقرش من رئاسة اتحاد كرة السلة في سوريا؟ وهل من جديد سيعود الاتحاد الرياضي العام للتدخل بشؤون الاتحادات المتخصصة؟ وإلى أين سيقود هذا الصراع اللعبة الشعبية الثانية في سوريا؟

قسم الأخبار

قررت الجمعية العامة لاتحاد السلة السوري، قبول استقالة مجلس إدارة الاتحاد برئاسة جلال نقرش. وذلك في الاجتماع الاستثنائي الذي عقدته الأحد 20 أيلول/ سبتمبر 2020، بحضور فراس معلا رئيس اللجنة الأولمبية السورية، ورئيس الاتحاد الرياضي العام.

وكان جلال نقرش قدم استقالته من رئاسة اتحاد كرة السلة في سوريا، بسبب التدخل المباشر من رئيس الاتحاد الرياضي العام بقرارات الاتحاد.

قرارات الجمعية العامة

قررت الجمعية العامة للعبة كرة السلة، بعد قبولها استقالة رئيس وأعضاء اتحاد اللعبة السابق، تشكيل لجنة مؤقتة لإدارة الاتحاد برئاسة علاء جوخه جي، عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام، وعضوية طريف قوطرش، سلام علاوي، إياد السباعي، وعضو آخر يتم اختياره لاحقا ممن يجيدون العمل الإداري واللغة الإنكليزية.

بحيث لا يحق لرئيس وأعضاء اللجنة المؤقتة الترشّح لإدارة اتحاد اللعبة في انتخابات اتحاد كرة السلة القادمة والتي سيحدد موعدها لاحقا.

تصريحات فراس معلا

رئيس الاتحاد الرياضي العام فراس معلا، حمّل رئيس اتحاد كرة السلة المستقيل جلال نقرش المسؤولية، وقال إنه تم الطلب من نقرش الاجتماع مع الأندية قبل إلغاء الدوري لكنه لم يستجب للطلب، مضيفاً، أن الاتحاد الرياضي كان يتمنى ألّا تكون استقالة نقرش بهذه الطريقة لأنها تشكّل خطر قد يؤدي لإيقاف السلة السورية دولياً.

واعتبر رئيس الاتحاد الرياضي العام أن الاتحاد الدولي لكرة السلة عرف باستقالة نقرش عبر وسائل التواصل فقام بمراسلة الاتحاد الرياضي في سوريا، كما راسل نقرش للاستفسار عن سبب الاستقالة ليجيبهم أنها تعود لعدم التجانس بين أعضاء الاتحاد.

ووعد معلا في مؤتمر صحفي، بإعادة الهيبة لكرة السلة السورية، معتبراً أنها لن تموت، رغم أن خسائر ونتائج منتخب كرة السلة غير مقبولة.

فراس معلا(فيسبوك)

جلال نقرش يرد على فراس معلا

وكان رئيس الاتحاد السوري لكرة السلة “جلال نقرش” قد قدم استقالته من منصبه عبر كلمة مصورة تم بثها الصفحة الرسمية لاتحاد كرة السلة على فايسبوك.

ووضح بالتفاصيل كيف أن رئيس الاتحاد الرياضي العام قد تدخل وبشكل غير مقبول في كثير من النقاط المتعلقة بعمل اتحاد السلة، عكس ما يقوله عن عدم تعاون رئيس اتحاد كرة السلة مع الاتحاد الرياضي العام.

وذكر نقرش خلال التسجيل مجموعة نقاط اعتبر أن رئيس الاتحاد الرياضي العام فراس معلا قدم معلومات مغلوطة للرأي العام، والتي رغب بتوضيحها:

1/ تحدث معلا؛ عن عدم تحويله الأموال لاتحاد كرة السلة بسبب عدم وجود هيكلية محاسبية. اعتبر نقرش، هذا الأمر غير صحيح بتاتاً، مؤكداً على أن هناك كتاب صادر عن الاتحاد الرياضي حمل توقيع “معلا” نفسه بتكليف كادر محاسبي للاتحاد وإعطائه صلاحية تحريك الحساب المصرفي ومحاسبة الإدارة، مشيراً إلى أن اتحاد كرة السلة قدّم الموازنة المعتمدة المطلوبة وأنه لا يوجد أسباب تنظيمية أو محاسبية لعدم تحويل الأموال كما صرّح “معلا”.

2/ يقول معلا، إنه لا يتدخل بعمل اتحاد كرة السلة، لكن نقرش ساق أمثلة تثبت عكس هذا الكلام، مثل حالة اللاعب “حكم العبد الله” الذي قرر المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام تشميله بالعفو الصادر عنه دون الرجوع لاتحاد كرة السلة، وبعد توضيح الحالة من اتحاد كرة السلة تم التراجع عن القرار.

ومثال آخر، بعد قرار اتحاد اللعبة بإقامة المباريات بعدد محدد من الجمهور بسبب فيروس كورونا، قام “معلا” بإرسال كتاب يسمح للسيد “غزوان الأيوبي” وابنه “يزن” بدخول مباريات كرة السلة لكافة الفئات، كما أنه سمح لفريق عمل برنامج “الكابتن” المؤلف من 9 أشخاص بالدخول إلى الصالات رغم قرار اتحاد كرة السلة السماح بدخول ثلاثة أشخاص فقط من كل وسيلة إعلامية حفاظاً على مساواة الفرص بين الجميع.

جلال نقرش(فيسبوك)

3/ تردد “معلا” في اتخاذ القرار بين استمرار المباريات أو تأجيلها أو إنهاء الموسم، وليس قرار اتحاد اللعبة ورئيسه هو السبب.

4/ وحول استقالته قال نقرش، إنه أرسل نسخة من استقالته إلى اللجنة الأولمبية والمكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي، إضافة إلى توجيه كتب للاتحاد الدولي للعبة أكد خلالها أن استقالته لأسباب شخصية. معتبراً أنه من المستحيل أن يضر كرة السلة السورية.

5/ حول مسؤولية خسارات المنتخب، فهذه مسالة لا يتحملها اتحاد اللعبة، لأن اللاعبين تفرزهم الأندية ولأن صناعة اللاعبين من مسؤولية الأندية أيضاً.

مؤكداً أن ما دفعه للاستقالة هي تصريحات معلا غير الدقيقة، إضافة إلى عدمالانسجام بين أعضاء اتحاد كرة السلة، والمشاكل التي سببها عضو واحد خلق جواً من التوتر والمشاكل على مدار 8 أشهر.

المهم الآن لم الشمل والتعاون

كتب جلال نقرش في صفحته الشخصية بموقع “فيس بوك”: “أسرة كرة السلة السورية، المؤتمر القادم مهم جدا لأنه سيرسم مسيرة كرة السلة للأعوام القادمة”.

معتبراً أن “المهم الآن لم الشمل والتعاون بين الجميع لإنجاح الاتحاد، تم التداول في الأيام الماضية بين العديد من المهتمين بكرة السلة موضوع الجمعية العمومية الاستثنائية القادمة وفقرتها الأولى حول قبول الاستقالة أو رفضها”.

مذكراً بأنه أمام كرة السلة السورية “استحقاق مهم في الأشهر القادمة، خصوصا بعدما قرر الاتحاد الدولي إقامة المباريات بطريقة التجمعات بنفس التواريخ لذلك يجب متابعة المنتخب ودعمه، بعدما قطعنا مرحلة مهمة منه بفوزنا على السعودية، ويجب أن نفوز على قطر والسعودية مرة أخرى لكي نتأهل إلى نهائيات آسيا”.

مصدر شام اف إم منصات التواصل الاجتماعي
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.