تحقيق للغارديان.. 41 شخصًا أحرقت جثثهم بعد قتلهم بالرصاص “مجزرة التضامن”

كشف تحقيق لصحيفة “الغارديان” معلومات حول مجزرة ارتكبتها قوات النظام السوري في 16 من نيسان 2013، في حي التضامن في جنوب دمشق، أسفرت عن مقتل نحو 41 شخصًا ودفنهم في مقبرة جماعية.

جاء ذلك من خلال عرض مقطع مصور يوّثق إطلاق الرصاص على عشرات الأشخاص ودفنهم في مقبرة جماعية، ثم حرق جثثهم من قبل عناصر النظام السوري، وفق التحقيق الصادر  الأربعاء 27 من نيسان.

واستند التحقيق على وثائق وشهادات قدّمها الباحثان أنصار شحود والبروفيسور أوغور أوميت أنجور، من مركز “الهولوكوست والإبادة الجماعية” بجامعة أمستردام، نقلًا عن عسكري سابق في قوات النظام استطاع الحصول على المقطع.

 

وتم تسريب المقطع من خلال أحد العسكريين في قوات النظام، قبل ثلاثة أعوام،  حيث تلقى أمرًا بإصلاح جهاز الحاسب المحمول لأحد الضباط ودفعه فضوله لمشاهدة مقطع مصور مخزن في الحاسب يوّثق المجزرة، مما دفعه أيضًا لمحاولة نقل المقطع إلى العالم الخارجي.

واستطاع العسكري الذي ينتمي للطائفة العلوية، وينحدر من عائلة بارزة في الطائفة، أن يخرج المقطع بعد رحلة خطيرة في أثناء محاولته الهرب من سوريا.

 

وترجم موقع “الجمهورية” التحقيق كاملا ونشره بعنوان “قرابين التضامن”.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.