تجدد الاشتباكات والقصف بين قوات النظام والفصائل العاملة في ريف إدلب

وثق المرصد، مقتل ضابط وعنصرين في قوات النظام، بالإضافة إلى جرح 3 آخرين، بعد ظهر اليوم، إثر انفجار لغم أرضي على محور قرية “الرويحة” في جبل الزاوية جنوبي إدلب، أثناء محاولتهم التسلل إلى نقاط متقدمة.

13
قسم الأخبار

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، الجمعة 31 تموز/ يوليو 2020، قصفا مدفعيا نفذته الفصائل العاملة في ريف إدلب، استهدف مواقع وتجمعات قوات النظام في مدينة معرة النعمان وريفها.

على صعيد متصل، قصفت قوات النظام مواقع الفصائل في جبل الأكراد شمال اللاذقية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.

كما وثق المرصد، مقتل ضابط وعنصرين في قوات النظام، بالإضافة إلى جرح 3 آخرين، بعد ظهر اليوم، إثر انفجار لغم أرضي على محور قرية “الرويحة” في جبل الزاوية جنوبي إدلب، أثناء محاولتهم التسلل إلى نقاط متقدمة.

اشتباكات بالأسلحة المتوسطة والثقيلة

في سياق ذلك، دارت اشتباكات بالأسلحة المتوسطة والثقيلة بين عناصر من هيئة تحرير الشام من جهة، وعناصر قوات النظام على عدة محاور في جبل الزاوية، ما أدى إلى مقتل 4 عناصر من قوات النظام وجرح 6 آخرين، جراح بعضهم خطيرة.

واستهدفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة نقاط هيئة تحرير الشام على محور قرية “الرويحة” ما تسبب بمقتل عنصر من الهيئة وجرح آخر.

النظام يجدد القصف الصاروخي

كانت قوات النظام جددت قصفها الصاروخي على بلدات وقرى ريف إدلب الجنوبي، حيث استهدفت أماكن في قوقفين وكنصفرة وكفرعويد وعين لاروز والفطيرة وكنصفرة وسفوهن وفليفل، وأماكن أخرى بالمنطقة.

مصدر رويترز الأناضول
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.