تجدد الاشتباكات شمال وشرق حلب

الأيام السورية؛ قسم الأخبار

ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أنّ اشتباكات عنيفة اندلعت الثلاثاء 13 آب/ أغسطس 2019، بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة بين قوات الحماية الكردية من جهة والفصائل الموالية لتركيا من جهة أخرى على محور تويس جنوب مدينة مارع بريف حلب الشمالي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

اشتباكات متعددة خلال الشهر الجاري

وكان المرصد السوري قد وثق في مرات سابقة خلال شهر آب/ أغسطس، حدوث اشتباكات متعددة بين الطرفين.

فبتاريخ 2 آب/ أغسطس الجاري، نشر المرصد السوري عن اشتباكات متجددة بين قوات الحماية الكردية والقوات التركية والفصائل الموالية لها على محور الدغلباش في ريف مدينة الباب شمال شرق حلب، كما وثق مقتل اثنين من مقاتلي الفصائل جراء الاشتباكات على محور كفركلبين وجبرين بالريف الشمالي لحلب.

وكذلك وثق المرصد أنه بتاريخ 3 آب/ أغسطس الجاري اشتباكات بين الطرفين على محاور في ريف حلب الشمالي على طول خطوط التماس الممتدة بين الطرفين من جنوب مدينة إعزاز حتى مدينة مارع بريف حلب الشمالي.

وبتاريخ 4 آب/ أغسطس الجاري، تم رصد اشتباك على أطراف مدينة مارع، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين. وكذلك رصد اشتباكات بوتيرة عنيفة على محور حزوان ـ عبلة بريف حلب الشمالي الشرقي، ترافقت مع عمليات قصف، مما تسبب بخسائر بشرية بين الطرفين، كما رصد اشتباكات دارت بين الطرفين على محور الشيخ عيسى شمال مدينة حلب، دون معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن،

وبتاريخ 6 آب/ أغسطس الجاري، رصد المرصد السوري هجوماً عنيفاً تنفذه الفصائل السورية الموالية لتركيا بدعم تركي على بلدة المالكية الخاضعة لسيطرة قوات الحماية الكردية في ريف حلب الشمالي، حيث دارت اشتباكات عنيفة بين الطرفين، وسط معلومات مؤكدة عن قتلى وجرحى بين طرفي القتال.

وفي يوم 9 آب/ أغسطس الجاري، نفذت القوات التركية قصفاً عنيفاً على قرى صوغوناكه ومياسة وأقيبة الخاضعة لسيطرة قوات الحماية الكردية في ناحية شيراوا بريف مدينة عفرين، الأمر الذي أدى لإصابة 4 مدنيين.

كما تم توثيق مقتل عنصرين من فصائل عملية “درع الفرات” جراء الاشتباكات التي دارت اليوم على في المنطقة الواصلة بين مدينتي اعزاز والباب بالريف الشمالي لحلب،

مصدر المرصد السوري لحقوق الإنسان
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.