بيدرسن يتحدّث أمام مجلس الأمن عن الوضع في سورية

الأيام السورية/ قسم الأخبار

أعلن الناطق باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، أنّ المبعوث الخاص للأمم المتّحدة إلى سورية، غير بيدرسن سيتحدّث اليوم (الخميس) شخصياً للمرّة الأولى منذ تعيينه، في اجتماع مجلس الأمن بشأن الوضع في سورية.

وقال دوجاريك للصحفيين، الأربعاء 27 فبراير/ شباط: “أستطيع أن أقول، إنه سيحضر شخصياً لإبلاغ مجلس الأمن”. بالإضافة إلى ذلك، بعد الاجتماع، سيدلي بيدرسن ببيان للصحافة.

وكان بيدرسن زار روسيا، ومصر، والسعودية، وإيران، وسورية، بعد توليه لمنصبه خلفاً للمبعوث الدولي السابق إلى سورية، ستيفان دي مستورا.

وتولّى بيدرسن مهامه رسمياً في يناير/ كانون الثاني المنصرم، بعد 4 سنوات من ولاية دي مستورا، فشل خلالها بإيجاد حلّ سياسي في سورية، وبتشكيل اللجنة الدستورية السورية.

وكان دي مستورا قال في إحاطاته لمجلس الأمن في نوفمبر/ تشرين الثاني من العام الفائت: إنّ نظام الأسد يرفض الدور الذي تقوم به الأمم المتحدة في إطلاق اللجنة الدستورية.

وتقرّر تشكيل اللجنة الدستورية في مؤتمر (الحوار السوري) في منتجع سوتشي الروسي في يناير من العام 2018، غيرَ أنّها لم تبصر النور حتّى لحظة إعداد الخبر، إذ من المقرّر أن تتألّف اللجنة من 150 عضواً، 50 يختارهم نظام الأسد، ومثلهم للمعارضة، والباقي تختارهم الأمم المتحدة كممثّلين عن المجتمع المدني، وهو ما يرفضه نظام الأسد الذي قال وزير خارجيته لدي مستورا: إنّ الدستور شأن “سيادي” ولا يحقّ لأحدٍ التدخّل فيه.

وقبل أيّام أعلن وزير الخارجية الروسيّة، سيرغي لافروف، عن قرب انتهاء عملية تشكيل اللجنة الدستورية السورية.

مصدر وكالات سبوتنيك
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.