بعد 6 سنوات من محاولة قتلها “ملالا في باكستان”

تحرير| آلاء محمد

عادت ملالا يوسفزني إلى باكستان في أول زيارة إلى بلدها بعد محاولة قتلها على يد أحد مسلحي طالبان.
أعلن مسؤولون باكستانيون أن ملالا حاملة نوبل للسلام وصلت يوم الخميس 29مارس/آذار، والتقت رئيس الوزراء شهيد خاقان عباسي، وذلك بعد ساعات من من وصولها.
ونقلت وسائل إعلام أمريكية بياناً عن الحكومة الباكستانية قالت فيه، إن الوزير شهيد عباسي استقبل ملالا في مكتبه بالعاصمة إسلام أباد وحضر اللقاء وزيرة التعليم وعددا من المسؤوليين.
أصيبت الفتاة في رأسها بسلاح أحد مسلحي طالبان، بعد أن استقل حافلة لطالبات المدرسة وسأل عن ملالا يوسفنزي قبل أن يطلق عليها النار، لمناصرتها قضية حصول الفتيات في وادي سوات مسقط رأسها على التعليم عبر مدونة وحملة قامت بها.

ومنذ ذلك الوقت تحولت ملالا وهي مواليد 12 تموز/1997 إلى رمز عالمي من رموز حقوق الإنسان ونضال الفتيات من أجل التعليم.

مصدر العربي الجديد
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.