بعد فرار الرئيس الأفغاني حركة طالبان تدخل القصر الرئاسي وتسيطر على أفغانستان

قالت وزارة الداخلية الأفغانية، أن تسليم السلطة في العاصمة كابول سيتم قريبا. ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن مسؤولين أفغان، أن مفاوضين من طالبان يتوجهون إلى القصر الرئاسي استعدادا لنقل السلطة.

الأيام السورية - كفاح زعتري

أعلن مسؤول في وزارة الداخلية الأفغانية، الأحد 15 آب/ أغسطس 2021، أن مقاتلي حركة طالبان الأفغانية، دخلوا العاصمة كابول في الوقت الذي تجلي فيه الولايات المتحدة الدبلوماسيين من سفارتها باستخدام طائرات هليكوبتر.

وقال المسؤول: “طالبان تتقدم من جميع الجهات”. لكنه لم يقدم مزيدا من التفاصيل.

ولم ترد تقارير عن قتال. وقال ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم طالبان في بيان إن الحركة تجري محادثات مع الحكومة من أجل تسليم كابول سلميا.

 

الرئيس الأفغاني يغادر البلاد

أكّد الرئيس الأفغاني أشرف غني في رسالة وجهها لمواطنيه، مغادرته البلاد من أجل حقن الدماء مع دخول حركة طالبان القصر الرئاسي في العاصمة كابول.

وقال في رسالته “لقد مررت بخيار صعب، حيث كان يجب أن أقف لمواجهة مسلحي طالبان، الذين أرادوا دخول القصر أو مغادرة البلد العزيز، ومن أجل تجنّب إراقة الدماء، اعتقدت أنه من الأفضل الخروج”.

وأضاف في منشور على فيسبوك أنه غادر لتجنب حدوث اشتباكات مع طالبان كانت ستعرض حياة الملايين من سكان كابول للخطر.

وتعتبر هذه أول تصريحات للرئيس الأفغاني منذ رحيله عن البلاد. ولم يكشف غني عن مكان تواجده.

 

الداخلية الأفغانية تعد بتسليم السلطة إلى طالبان

قالت وزارة الداخلية الأفغانية، أن تسليم السلطة في العاصمة كابول سيتم قريبا. ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن مسؤولين أفغان، أن مفاوضين من طالبان يتوجهون إلى القصر الرئاسي استعدادا لنقل السلطة.

وبدوره كشف وزير الدفاع الأفغاني أن الرئيس أشرف غني نقل جزءا من صلاحياته إلى وفد يتوقع أن يغادر غدا للتفاوض في الدوحة، وأضاف وزير الدفاع الأفغاني أن القوات الدولية تساعدنا في تأمين العاصمة كابول.

 

إعادة هيكلة نظام الحكم

أعلن قائد بالحركة صباح الاثنين 16 آب/ أغسطس 2021، عبر الهاتف لوكالة رويترز أنه “من السابق لأوانه التحدث عن كيفية تولي طالبان الحكم”. وأبلغ القائد الذي طلب عدم نشر اسمه “نريد مغادرة كل القوات الأجنبية قبل أن نشرع في إعادة هيكلة نظام الحكم”. مضيفا أن “المسلحين يعيدون تنظيم صفوفهم من مختلف الأقاليم”.

كما أوضح أنه صدرت تعليمات لمقاتلي الحركة في كابول “بعدم ترهيب المدنيين والسماح لهم باستئناف أنشطتهم العادية”.

وكانت حركة طالبان أوضحت في بيان، أن مكاسبها السريعة تثبت أنها تحظى بقبول لدى الشعب الأفغاني كما طمأنت الأفغان والأجانب على حد سواء بأنهم سيكونون في أمان.

وجاء في بيان الحركة أن “مقاتلي طالبان في وضع الاستعداد على جميع مداخل كابول لحين الاتفاق على انتقال السلطة سلميا وبشكل مرض”.

وذكرت الحركة أنها “تؤكد مرة أخرى لجميع مواطنيها أنها ستعمل كعادتها على حماية حياتهم وممتلكاتهم وشرفهم وتهيئة بيئة سلمية وآمنة لأمتها الحبيبة”. وأضافت أن الدبلوماسيين وموظفي الإغاثة لن يواجهوا أي مشكلات.

 

إجلاء الدبلوماسيين

قال الرئيس الأميركي جو بايدن إن إدارته أبلغت مسؤولي طالبان خلال محادثات في قطر بأن أي تحرك يضع الأميركيين في خطر “سيواجه برد عسكري أميركي سريع وقوي”.

إلى ذلك ذكر متحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية في وقت مبكر الاثنين 16 آب/ أغسطس 2021، أنه جرى نقل جميع موظفي السفارة الأميركية في كابول إلى المطار بمن فيهم السفير روس ويلسون وذلك انتظاراً لإجلائهم، لافتاً إلى أنه جرى إنزال العلم الأميركي من مجمع السفارة.

وأشار مسؤولون أميركيون إلى أنه يتم نقل الدبلوماسيين من السفارة في منطقة وزير أكبر خان المحصنة إلى المطار، وأن الأعضاء “الرئيسيين” في الفريق الأميركي يباشرون عملهم من مطار كابول.

فيما ذكر مسؤول بحلف شمال الأطلسي أن عددا من موظفي الاتحاد الأوروبي انتقلوا إلى مكان أكثر أمنا في العاصمة.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية في وقت متأخر الأحد إن أكثر من 60 دولة أصدرت بياناً مشتركاً يشدد على ضرورة فتح المجال أمام الأفغان والأجانب الراغبين في الخروج من أفغانستان وإبقاء المطارات والمعابر الحدودية مفتوحة.

مصدر رويترز أسوشيتد برس
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.