بعد غياب 30 سنة.. ليفربول يتوّج بطلاً للبريميرليغ

بعد غياب سنوات طويلة، تمكن أخيراً نادي ليفربول من حمل لقب البريميرليغ، بعد انتهاء آخر جولات الدوري أمس الأربعاء 22 تموز/ يوليو 2020.

فوز على تشيلسي

ليلة أمس تفوّق رفاق محمد صلاح في مباراة جمعتهم مع نادي تشيلسي اللندني في الجولة 37 والأخيرة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وربح ليفربول المباراة بملعبه “الأنفيلد” بنتيجة 5 أهداف مقابل ثلاثة، وسجلت أهداف الريدز الخمسة عن طريق نابي كيتا وألكساندر أرنولد وجورجينهو فاينالدوم وروبيرتو فيرمينو وأليكس تشامبرلين.

وسجل تشيلسي أهدافه الثلاثة عن طريق أوليفييه جيرو وتامي أبراهام وكريستيان بوليسيتش.

اللقب الأول في “البريميرليغ”:

وسط احتفالات صاخبة ليلة أمس، رفع نادي ليفربول لقب البريميرليغ الأول له، بعد غياب 30 سنة.

ليفربول توج بلقب الدوري الإنجليزي 19 مرة في تاريخه، ولكن هذه هي المرة الأولى التي يتوج بها باللقب في النسخة الحالية للدوري الممتاز (البريميرليغ).

وكان قد حسم الريدز اللقب قبل 7 جولات من نهاية الدوري الإنجليزي.

صلاح: هذا يوم تاريخي

النجم المصري محمد صلاح لاعب نادي ليفربول، عبّر عن فرحته الكبيرة بفوز ناديه بلقب الدوري الممتاز.

وأدلى صلاح بتصريحات لقناة “بي إن سبورت” الرياضية، قال فيها: “الحمد لله مبسوط جداً ويوم تاريخي بالنسبة للنادي، حققنا اللقب بعد 30 عاماً من الانتظار”.

وأردف: “جميع الأشخاص سعداء للغاية، وكنا نتمنى تواجد الجماهير ولكننا نتأقلم على الوضع وإن شاء الله العام القادم نحتفل معهم”.

وأشار النجم المصري إلى أنه “كان لدينا تفكير كبير في يوم التتويج، بالطبع يوم تاريخي بالنسبة لنا وأول مرة نفوز بالدوري، وبالنسبة لي إحساس كبير جداً، ولكن كان يجب أن نفكر في كل مباراة منفردة”.

وأضاف صلاح: “كنا نريد الفوز على تشيلسي لأن النادي خسر بسببه لقب الدوري قبل ذلك منذ 6 أو 7 سنوات، وكان يضع اللاعبين ذلك في رؤوسهم”.

واختتم صلاح تصريحاته: “مبسوط لكوني أول لاعب مصري يفوز بالدوري الإنجليزي ومن قبله دوري أبطال أوروبا وكأس العالم للأندية”.

مصدر وكالات الأيام السورية
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.