بعد سيطرتهم على كركوك..القوات العراقية والحشد الشعبي يسيطرون على سنجار

مازالت البيشمركة تنسحب من مواقعها دون مقاومة، فبعد انسحابها من كركوك، انسحبت من قضاء سنجار، لتسيطر عليه ميليشيا الحشد الشعبي والقوات العراقية.

تحرير: أحمد عليّان

سيطرت قوات من الجيش العراقي وميليشيا الحشد الشعبي على قضاء سنجار بعد انسحاب قوات البشمركة الكردية.

وقالت مصادر إعلامية عراقية صباح يوم الثلاثاء 17أكتوبر/تشرين الأول، إنَّ هجوم القوات العراقية والحشد على سنجار بدأ منتصف الليلة الماضية وانتهى مع ساعات الصباح الأولى وسط انسحاب قوات البيشمركة.

وأصدرت قوات الحشد الشعبي بياناً قالت فيه ” دخل الجيش العراقي والحشد الشعبي قضاء سنجار بعد انسحاب البيشمركة منه بشكل سلمي”.

كما نقل موقع ” السومرية ” العراقي عن مسؤول إعلام الاتحاد الوطني الكردستاني،غياث سورجي، قوله أنَّ القوات العراقية والحشد الشعبي دخلوا إلى مركز مدينة سنجار.

وأعلنت مصادر أمنية أنَّ القوات العراقية سيطرت أيضاً على حقلي ” باي حسن ” و ” أفانا ” النفطيين اللذين كانت تسيطر عليهما قوات البيشمركة.

وكانت البيشمركة سيطرت على المدينة بشكل نهائي بعد طرد تنظيم ” داعش ” منها بمساعدة التحالف الدولي في 2015.
وعانى أهل المدينة من تنظيم ” داعش” خاصّةً أنّهم إيزيديون، والإيزيدية من الديانات الكردية القديمة ولأتباعها طقوس وعادات خاصّة بهم، كما يتلون نصوصهم الدينية باللغة الكردية.
وبحسب إحصائيات غير رسمية فإنَّ عدد الإيزيديين قبل هجوم داعش على المنطقة كان قرابة نصف مليون يقطن غالبيتهم في محافظتي نينوى وهوك.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.