بعد انقطاع طويل.. مياه الشرب تعود إلى الحسكة

قسم الأخبار

عادت مياه الشرب إلى مدينة الحسكة أمس الأربعاء 26 آب/ أغسطس، بعد أسابيع من الانقطاع، وتبادل التهم بين “حزب الاتحاد الديمقراطي” (PYD)، وفصائل “الجيش الوطني السوري” المدعوم من تركيا.

بعد 50 يوماً

أكدت شبكات إخبارية محلية بينها “نهر ميديا”، عودة المياه إلى مدينة الحسكة، بعد انقطاع دام قرابة 50 يوماً.

وقالت “نهر ميديا” إن ورشات الصيانة باشرت عمليها في محطة “علوك” لضخ المياه، والواقعة قرب مدينة رأس العين، التي تسيطر عليها فصائل مدعومة من تركيا.

الكهرباء مقابل الماء

وأشارت إلى أن “الإدارة الذاتية” زودت محطة كهرباء “المبروكة” بالتيار الكهربائي، بطاقة تشغيلية تكفي حاجة مناطق فصائل “الجيش الوطني”، بما فيها محطات ضخ المياه.

ونشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي عشرات المنشورات خلال الأسابيع الماضية، تحدثوا فيها عن معاناة أهالي الحسكة بسبب انقطاع المياه. وعبروا عن استيائهم، وطالبوا “قسد” والفصائل التي تدعمها تركيا، بإخراج المدنيين من حساباتهم السياسية.

لماذا انقطعت المياه؟

انقطعت المياه عن محافظة الحسكة، بسبب توقف محطة “علوك” في مدينة رأس العين عن ضخ المياه.

محطة “علوك” الواقعة في منطقة تسيطر عليها فصائل مدعومة من تركيا، هي المحطة الرئيسية التي تغذي المنطقة بالمياه.

وسيطرت القوات التركية بمساندة فصائل المعارضة السورية الموالية، على مدينة رأس العين ومحطة “علوك” في تشرين الأول/أكتوبر 2019، ومنذ ذلك الحين، بدأت أزمة المياه بالتفاقم.

وكانت تطالب الفصائل التي تدعمها تركيا “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) التي يقودها “حزب الاتحاد الديمقراطي” (PYD) بتزويدها بالكهرباء، مقابل إعادة تزويد مناطق “قسد” بالمياه.

مصدر نهر ميديا الأيام السورية
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.