بعد النظام.. تركيا تعلّق على الاتفاق النفطي بين “قسد” وشركة أمريكية

قسم الأخبار

بعد تعليق حكومة النظام السوري على الاتفاق النفطي الموقع بين “قسد” وشركة أمريكية، أدانت وزارة الخارجية التركية في بيان لها الاتفاق المذكور.

تركيا تدين الاتفاق

أدانت وزارة الخارجية التركية، الاثنين 3 آب/ أغسطس 2020، الاتفاق الموقع بين “قسد” وشركة أمريكية، لتطوير حقول النفط شمال شرقي سوريا.

وجاء في بيان الخارجية التركية، أن “تنظيم ي ب ك/ بي كا كا الإرهابي أظهر بوضوح طموحه للانفصال عن سوريا، من خلال الاستيلاء على الموارد الطبيعية للشعب السوري”.

وشدد بيان الخارجية التركية على “ضرورة عودة الموارد الطبيعية السورية للشعب السوري، معربا عن أسف أنقرة لدعم واشنطن هذه الخطوة التي تتجاهل القانون الدولي، وتهدد وحدة أراضي سوريا وسيادتها وتوفر عطاء لتمويل الإرهاب”.

وكانت قد علّقت وزارة الخارجية في حكومة النظام السوري، في بيان نشرته الأحد 2 آب/ أغسطس 2020 على موقع “فيسبوك”، ورد فيه: “تدين الجمهورية العربية السورية بأشد العبارات الاتفاق الموقع بين ميليشـيات قسد وشركة نفط أمريكية لسرقة النفط السوري برعاية ودعم الإدارة الأمريكية”.

اتفاق نفطي بين “قسد” وشركة أمريكية

نشرت صحيفة الأيام في وقت سابق تقريراً، عن مضمون الاتفاق الموقع بين “قوات سوريا الديمقراطية” وشركة أمريكية.

وقال السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام، أمام الكونغرس بحضور وزير الخارجية مايك بومبيو ليلة الخميس 29 تموز/ يوليو 2020 إن مظلوم عبدي قائد “قسد” أبلغه بتوقيع اتفاق مع شركة أميركية لاستثمار النفط.

وأضاف أن “هذه أفضل وسيلة لمساعدة الجميع في هذه المنطقة”.

عبدي أبلغ غراهام بتوقيع الاتفاق مع شركة “ديلتا كريسنت إنيرجي” طالباً إبلاغ الرئيس دونالد ترمب بذلك، بحسب صحيفة “الشرق الأوسط”.

من جانبه، أعرب وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو عن دعم الإدارة لهذا التوجه، وقال “إن الاتفاق أخذ وقتا أكثر مما كان متوقعا”، مضيفا: “نحن في إطار تطبيقه الآن”.

وتطلب الاتفاق الموقع بين “قسد” والشركة الأمريكية موافقة وزارتي الخارجية والخزانة الأمريكيتين.

ويتضمن الاتفاق تأسيس مصفاتي نفط متنقلتين شرق الفرات بحيث تنتجان حوالي 20 ألف برميل يومياً.

مصدر الأناضول الأيام السورية
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.