بعد اعتقال دام 3 سنوات ونصف _مازن درويش يعود للحرية

أطلقت السلطات السورية اليوم سراح الزميل “مازن درويش” الصحفي والناشط في مجال حقوق الإنسان بعد اعتقال تعسفي دام 3 سنوات و 5 أشهر و 23 يوماً.
وماطلت السلطات السورية في الإفراج عن درويش الحاصل على جائزة الأونيسكو لعام 2015 وجائزة مراسلون بلا حدود لعام 2013 علماً أنه لا يزال قيد المحاكمة وموعد الجلسة القادمة هو 31 آب 2015 للنطق بالحكم.
يتوجه تجمع ثوار سوريا بأحر التهاني للزميل مازن مؤسس “المركز السوري للإعلام وحرية التعبير” بمناسبة الإفراج عنه وعودته للحرية.
الحرية لكل معتقلي الرأي والمختطفين في سجون الطغاة.
دمشق 10-08-2015
تجمع ثوار سوريا

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.