بعد استلام دفعة لقاح كوفيد من دولة صديقة.. حكومة النظام تعلن بدء حملة التلقيح

أوضح وزير الصحة في حكومة النظام السوري في مؤتمر صحافي، أن وزارته تلقت كمية من اللقاح “من دولة صديقة”! دون أن يوضح من هي الدولة التي قدمت الجرعات.

الأيام السورية؛ كفاح زعتري

أعلنت حكومة النظام في سوريا، الخميس 25 شباط/ فبراير 2021، عن بدء حملة إعطاء اللقاح ضد فيروس كورونا المستجد “كوفيد – 19″، اعتبارا من الأسبوع المقبل في مختلف المحافظات السورية، ضمن خطة أولويات تبدأ باستهداف الكوادر الصحية التي تقف في الخطوط الأمامية لمعالجة الوباء.

اللقاح وصل من دولة صديقة!

وأوضح وزير الصحة في حكومة النظام السوري حسن الغباش؛ في مؤتمر صحافي نقلته وكالة الأنباء الرسمية “سانا” أن وزارته تلقت كمية من اللقاح “من دولة صديقة”! دون أن يوضح من هي الدولة التي قدمت الجرعات. رغم أن مسؤولين في قطاع الصحة قالوا إن سورية تحدثت مع روسيا والصين بشأن اللقاحات، لكن لم يعلن بعد عن أي اتفاقات ثنائية.

أولويات إعطاء اللقاح

بين الوزير؛ أنه سيتم البدء بإعطاء اللقاح للفئة الأكثر تعرضا للإصابة وهم العاملون في مراكز العزل مع أولوية للفئة العمرية الأكبر وطبيعة العمل.

وشرح خطة إعطاء اللقاح، “سيتم البدء بتطعيم الكادر الصحي”، مبينا أن الدراسات التي أجرتها الوزارة “أظهرت أن 6.7% من الإصابات المثبتة هي حالات لا عرضية” وأكد أن “نسبة الإصابة المثبتة بين العاملين الصحيين نحو 3.6%” ما يبين مدى انتشار الإصابات بين العاملين المعنيين بتقديم الخدمات الصحية وخاصة العاملين في الخطوط الأمامية ويعتنون بمرضى كوفيد- 19.

ولفت إلى أن الهدف من بدء تقديم اللقاح للعاملين الصحيين حمايتهم من العدوى ومرضاهم وأطفالهم وعائلاتهم ليستمروا في تقديم الرعاية الصحية اللازمة بأفضل ما يمكن ضمن الظروف المتاحة.

اختيار الفئات المستهدفة بناء على المعايير العالمية

أكد وزير الصحة أنه تم اختيار الفئات المستهدفة باللقاح بناء على المعايير العالمية ووفق توصيات المجموعة العالمية للقاحات وهذه الفئات هم العاملون في القطاع الصحي بكل شرائحه.

وفي المرحلة التالية سيتم تمنيع المواطنين وبشكل طوعي والذين تجاوزوا الـ 55 من العمر آخذين بعين الاعتبار الذين لديهم أمراض مزمنة.

وأشار وزير الصحة إلى أن الوزارة أعدت استمارات إعطاء اللقاح التي تتضمن الموافقة الطوعية للمتلقي وتوقيت الجرعة الثانية، داعيا المواطنين إلى الالتزام بقواعد الوقاية الشخصية والتباعد المكاني؛ حرصا على ضمان سلامتهم لأن وسائل الوقاية المجتمعية من أنجح وسائل الوقاية من كوفيد- 19 بحسب الدراسات الخاصة بهذا الوباء.

موافقة الجهات المعنية

كما أكد الوزير؛ أن اللقاحات تمت الموافقة عليها من الجهات المعنية، وتم استخدامها في بعض الدول وأثبتت فاعليتها بالتمنيع من المرض بنسب عالية، مشيرا إلى أنها لقاحات آمنة تعطى على جرعتين بفاصل 21 يوما بين الأولى والثانية دون أي آثار جانبية مهمة تذكر.

يشار إلى أن هذا الإعلان يأتي بعد نحو أسبوع على تسريب الصحافة الإسرائيلية معلومات عن قيام حكومة بنيامين نتنياهو بمبادرة إنسانية وتسديد نحو مليون و200 ألف دولار لروسيا حتة تزود حكومة النظام بمئات آلاف الجرعات من لقاح سبوتنيك V الروسي ضمن “صفقة تبادل المعتقلين”، لكن نتنياهو ومصادر سورية نفوا ذلك.

مصدر سانا
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
تعليق 1
  1. م اسماعيل يقول

    في حين وصلت الكثير من دول العالم الى مراحل متقدمة لإعطاء اللقاح لمواطنيها يعلن الآن النظام تلقي كمية من اللقاحات من مصدر لا يفضل ذكره ( لغاية ما ).
    ليس مهما الطريقة التي يصل بها اللقاح بقدر أهمية وصوله إلى المواطنين الذين عانوا كثيرا من هذا الوباء من حيث امكانية الفحص وتوفر غرف العناية المركزة اللازمة والمتناسب عددها مع اعداد المرضى والكلفة التي فرضت على المرضى مقابل الفحص

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.