بسبب محاولة الانقلاب..غوميز يودع بشكتاش التركي

أعلن الألماني ماريو غوميز رحيله عن صفوف نادي بشكتاش التركي، وذلك نظير الأوضاع السياسية التي تشهدها تركيا بعد حادثة الانقلاب على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

ونشر هداف الدوري التركي، برصيد 26 هدفاً والمتوج بلقب المسابقة مع بشكتاش، تدوينه على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أكد فيها رحيله عن النادي بسبب الأوضاع السياسية التي عصفت بالبلاد، ومقدماً شكره للجميع على الفترة الناجحة التي قضاها مع الفريق الموسم الماضي.

وكان ماريو غوميز قد انتقل للفريق التركي على سبيل الإعارة قادماً من فيورنتينا الإيطالي الذي انضم إليه منذ موسم 2013، وقدم مشواراً مميزاً مع بشكتاش توجه باللقب والفوز بجائزة الهداف قبل أن يصدم جماهير بطل الدوري التركي بقراره المفاجئ.

وكتب غوميز على صفحته الرسمية “فيسبوك” رسالة مؤثرة لجماهير النادي ومحبيه جاء فيها: “لقد كان قراراً صعباً، كان علي أن أفكر كثيراً. لن ألعب في هذا النادي العظيم وأمام أنصاره الرائعين بسبب الأوضاع السياسية، أتمنى أن يتم تفهم هذا. شكراً جزيلاً لهذا النادي الرائع والمشجعين والأشخاص الذين غدوا بمثابة عائلتي. عرفت سنة مذهلة توجنا خلالها بلقب الدوري التركي. آمل أن تحل كافة المسائل كي أتمكن من ارتداء قميص بشكتاش مرة جديدة. أحببت النادي والبلاد من كل قلبي، وآمل رؤيتكم قريباً”.

ومن المنتظر أن يعود غوميز لصفوف فريقه فيورنتينا هذا الموسم، أو الانتقال لفريق آخر، في الوقت الذي شارك فيه غوميز في مسابقة أمم أوروبا التي احتضنتها فرنسا، وشارك مع المنتخب الألماني فيها، لكنه تعرض لإصابة تسببت في غيابه عن مباراة المانشافت ضد فرنسا في نصف النهائي التي خسرها الألمان بهدفين دون رد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.