بدلا من الإفراج بسبب كورونا.. النظام السوري يقوم باعتقالات تعسفية جديدة

النظام السوري لم يطلق سراح المعتقلين بل قام بعمليات اعتقال تعسفي إضافية، ورفع من حصيلة المعتقلين الإجمالية في مراكز الاحتجاز التابعة له، وقد تجاوزت تلك الحصيلة الـ 130 ألف مواطن سوري.

قسم الأخبار

أشار تقرير ل”الشبكة السورية لحقوق الإنسان” صدر الاثنين 27 نيسان/ أبريل 2020، إلى أن المعتقلين داخل مراكز احتجاز النظام السوري هم الفئة الأكثر تعرضاً لخطر انتشار وباء “كورونا”.

وعلى الرغم من مطالبة الأمم المتحدة وعشرات المنظمات الحقوقية الوطنية والدولية بضرورة الإفراج عن معتقلي الرأي والموقوفين احتياطا والذين تتجاوز أعمارهم 60 عاما، وقيام عدد من دول العالم بذلك، ومن بينها إيران وهي دولة قدوة وحليفة للنظام السوري.

وأكد التقرير أن النظام السوري لم يطلق سراح المعتقلين بل قام بعمليات اعتقال تعسفي إضافية، ورفع من حصيلة المعتقلين الإجمالية في مراكز الاحتجاز التابعة له، وقد تجاوزت تلك الحصيلة الـ 130 ألف مواطن سوري.

مصدر الشبكة السورية لحقوق الإنسان
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.