بايرن ميونخ الألماني يفوز بكأس العالم للأندية ويتوج بسداسية تاريخية

بحصوله على بطولة كأس الأندية، برهن بايرن أنه الفريق الأفضل في العالم حالياً، بعدما حقق حلم جماهيره بالحصول على السداسية التاريخية، متوجاً بجميع الألقاب التي شارك بها خلال العام 2020.

الأيام السورية؛ سعد حج حسين

توج فريق بايرن ميونخ الألماني ببطولة كأس العالم للأندية للمرة الثانية في تاريخه، عقب فوزه على فريق تيجريس أونال المكسيكي بنتيجة هدف مقابل لا شيء، الخميس 11 شباط/ فبراير 2021، في المباراة النهائية للنسخة السابعة عشر من المسابقة، التي أقيمت بالعاصمة القطرية الدوحة. وبذلك حقق بطل أوروبا السداسية التاريخية.

أجواء المباراة

لم يشهد الشوط الأول عدد كبير من الفرص، حيث كانت هناك محاولات اختراق من الجانبين لم تكتمل في أغلب المرات، مع سيطرة أكبر على الكرة من جانب بايرن.

وسدد جوشوا كيميتش كرة رائعة في المرمى عند الدقيقة 18، ولكن الحكم ألغى الهدف بعد الرجوع لتقنية الفيديو، حيث تداخل ليفاندوسكي المتسلل في الهجمة، وغطى الرؤية على حارس المرمى.

وفي الشوط الثاني تحسن مردود البايرن كما كان متوقعاً، مع التراجع الواضح، بسبب الإرهاق الكبير الذي كان بادياً على لاعبي الفريق المنافس، وهو ما استغله الألمان.

وتمكن أبطال أوروبا من الوصول إلى الشباك المكسيكية في الدقيقة 59، بعد كرة رفعها كيميتش لليفاندوسكي داخل منطقة الجزاء، ليحولها بإتقان للفرنسي بنجامين بافارد المتقدم الذي وضعها في المرمى.

وبعد ذلك كان البايرن قريب في كثير من المحاولات من إضافة هدف ثانٍ، ولكن لم يكن موفقاً، وكانت فرصة تيجريس الأبرز، المقصية من أندريه بيير جينياك التي لم تكتمل.

وكان تيغريس حقق إنجازاً تاريخياً بصعوده لنهائي مونديال الأندية، بعدما بات أول فريق من اتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي (كونكاكاف) يحقق هذا الإنجاز، بعد فوزه بهدف مقابل لا شيء على بالميراس البرازيلي، ممثل قارة أمريكا الجنوبية، في الدور قبل النهائي للمسابقة.

في المقابل، كان بايرن قد صعد للنهائي، إثر تغلبه أيضا بهدف مقابل لا شيء على الأهلي المصري (بطل أفريقيا) في مواجهة الدور قبل النهائي الأخرى.

بايرن ميونخ ببطولة كأس العالم للأندية 2021 (د ب أ)

سداسية الفريق البافاري

بحصوله على بطولة كأس الأندية، التي تأجلت إلى الشهر الحالي بعدما كان مقرراً إقامتها في كانون الأول/ديسمبر من العام الماضي، بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد، برهن بايرن أنه الفريق الأفضل في العالم حالياً، بعدما حقق حلم جماهيره بالحصول على السداسية التاريخية، متوجاً بجميع الألقاب التي شارك بها، ومكرراً إنجاز برشلونة الإسباني، الذي حقق الإنجاز ذاته عام 2009.

وكان بايرن حصل على بطولة الدوري الألماني وكأس ألمانيا والسوبر الألماني ودوري أبطال أوروبا والسوبر الأوروبي، ليأتي الدور أخيراً على الفوز بكأس العالم للأندية.

وبالتالي يتوج الفريق البافاري باللقب العالمي، للمرة الثانية في تاريخه، بعد المرة الأولى في عام 2013 في المغرب، على حساب فريق الرجاء البيضاوي.

واللقب هو السادس للمدرب هانز فليك منذ تولى القيادة في نوفمبر/ تشرين الثاني 2019.

الأهلي المصري يحرز المركز الثالث

حقق الأهلي المصري المركز الثالث في البطولة، وحصد الميدالية البرونزية لكأس العالم للأندية، عقب تغلبه على بالميراس البرازيلي (3-2) بركلات الترجيح، بعد انتهاء المباراة بنتيجة التعادل السلبي على ملعب المدينة التعليمية في قطر. بعد أن تصدى الشناوي حارس الأهلي لركلة فيلبي ميلو قائد فريق بالميراس الحاسمة ليقود بطل مصر للمركز الثالث.

وسجل للأهلي المصري في ركلات الترجيح، بدر بانون ومحمد هاني وجونيور أجاي، وأضاع عمرو السولية ومروان محسن. فيما أحرز لبالميراس، جوستافو سكاربا وجوستافو جوميز، وأضاع روني ولويز أدريانو وفيليبي ميلو.

فرحة الأهلي المصري بالفوز بالمركز الثالث في بطولة العالم للأندية (كووورة)

كأس العالم للأندية

بدأت باسم بطولة العالم للأندية، وهي بطولة كرة قدم دولية أحدثها الاتحاد الدولي لكرة القدم لتعوض مسابقة كأس الإنتركونتيننتال. عام 1999 ، يشارك فيها كل أبطال الاتحادات القارية لإضفاء نوع من الديموقراطية ومبدأ تكافؤ الفرص لمعرفة أقوى نادي في العالم كل سنة، وهو الأمر الذي لم يكن متاحا في البطولة السابقة التي كانت تعرف فقط مشاركة بطل دوري أبطال أوروبا و بطل كأس ليبرتادوريس، مما جعل الأندية أبطال الاتحادات القارية الأخرى تحتج لدى الفيفا كون لقب أحسن نادي في العالم محصورا بين اتحادين قاريين فقط.

أُقيم كأس العالم للأندية لأول مرة عام 2000، وتُقام البطولة منذ بدايتها بشكل سنوي، إلا أنها ألغيت مرتين في عامي 2001 و2004 بسبب انهيار شريكة الفيفا التسويقية. وتمت استضافتها في كل من البرازيل واليابان والإمارات والمغرب وقطر، خلال المرات الـ 17 التي أقيمت خلالها.

ينظم البطولة الاتحاد الدولي لكرة القدم وتجمع أفضل أندية العالم الفائزة بدوري الابطال في قارتها في بطولة واحدة. النظام الحالي للبطولة يتضمن مشاركة سبعة فرق تتنافس على اللقب في خلال فترة أسبوعين تقريبا. تتأهل الأندية الفائزة بلقب دوري أبطال أوروبا، كأس ليبرتادوريس، دوري أبطال آسيا، دوري أبطال أفريقيا، دوري أبطال أوقيانوسيا، دوري أبطال الكونكاكاف، مع النادي بطل الدوري من البلد المستضيف.

وقد فازت عشرة أندية مختلفة بنهائيات البطولة، ويمتلك ريال مدريد الإسباني الرقم القياسي في عدد مرات الفوز، حيث فاز باللقب أربع مرات، ويأتي خلفة نادي برشلونة بواقع ثلاثة ألقاب، ثم نادي كورينثيانز البرازيلي برصيد لقبين. وبهذا الفوز أصبح لبايرن ميونخ الألماني لقبين، بينما فاز باللقب مرة واحد كل من ساو باولو وإنترناسيونال البرازيليين، وميلان وإنتر ميلان الإيطاليين، ومانشستر يونايتد وليفربول الإنجليزيين.

من مباراة الأهلي المصري وبالميراس البرازيلي (كوورة)
مصدر (د ب أ) رويترز
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.