بايرن ميونخ الألماني حسم تأهله وريال مدريد يعود لدائرة المنافسة من جديد

جدد فريق ريال مدريد الإسباني آماله في التأهل لدور الستة عشر لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، عقب تغلبه 2 – صفر على مضيفه إنتر الإيطالي اليوم الأربعاء في الجولة الرابعة بالمجموعة الثانية من مرحلة المجموعات للمسابقة القارية.

قسم الأخبار

في المجموعة الأولى

حسم بايرن ميونخ الألماني تأهله إلى دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعدما تغلب على ريد بول سالزبورغ النمساوي 3 / 1 الأربعاء 25 تشرين الثاني/ نوفمبر 2020، في الجولة الرابعة من مباريات المجموعة الأولى.

افتتح النجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي التسجيل لبايرن ميونخ في الدقيقة 35، ثم جاء الهدف الثاني لبايرن في الدقيقة 52 وسجله ماكسيمليان ووبر لاعب ريد بول سالزبورج عن طريق الخطأ في مرمى فريقه.

وبعدها، أضاف اللاعب البديل ليروي ساني الهدف الثالث لبايرن ميونخ في الدقيقة 68، قبل أن يرد ريد بول سالزبورغ بهدف سجله ميرجيم بريشا في الدقيقة 73.

ورفع بايرن ميونخ حامل اللقب رصيده إلى 12 نقطة في صدارة المجموعة ليحسم تأهله إلى دور الستة عشر، بينما تجمد رصيد ريد بول سالزبورج عند نقطة واحدة في المركز الرابع الأخير.

وشهدت المباراة الثانية في المجموعة الأولى، تعادل أتلتيكو مدريد الإسباني مع ضيفه لوكوموتيف موسكو الروسي سلبيا.

حيث سقط أتلتيكو مدريد على ملعبه في فخ التعادل السلبي أمام لوكوموتيف موسكو، ليرفع أتلتيكو رصيده إلى خمس نقاط في المركز الثاني، مقابل ثلاث نقاط للوكوموتيف موسكو في المركز الثالث.

المجموعة الثانية

جدد فريق ريال مدريد الإسباني آماله في التأهل لدور الستة عشر لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، عقب تغلبه 2 – صفر على مضيفه إنتر الإيطالي اليوم الأربعاء في الجولة الرابعة بالمجموعة الثانية من مرحلة المجموعات للمسابقة القارية.

افتتح البلجيكي إيدين هازارد التسجيل للفريق الإسباني مبكرا في الدقيقة السابعة من ركلة جزاء، قبل أن تتضاعف معاناة إنتر، الذي اضطر للعب بعشرة لاعبين عقب طرد نجمه التشيلي آرتورو فيدال في الدقيقة 33 لحصوله على الإنذار الثاني.

وجاء الهدف الثاني للريال عبر النيران الصديقة، بعدما أضاف المغربي أشرف حكيمي، لاعب إنتر الحالي والريال السابق’ هدفا بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 59.

يأتي هذا الفوز، ليكرر الريال تفوقه على إنتر، بعدما سبق أن تغلب على الفريق الإيطالي 3 / 2 في الجولة الماضية للمجموعة في العاصمة الإسبانية مدريد.

والمباراة الثانية في المجموعة، شهدت فوز بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني 4 – صفر على ضيفه شاختار دونتيسك الأوكراني.

افتتح لارس شتيندل التسجيل لمصلحة مونشنجلادباخ في الدقيقة 17 من ركلة جزاء، فيما أضاف نيكو إيلفيدي الهدف الثاني في الدقيقة 34.

وأضاف بريل إيمبولو الهدف الثالث للفريق الألماني في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الأول، قبل أن يحرز أوسكار فيندت الهدف الرابع في الدقيقة 77.

واصل مونشنغلادباخ صدارته المجموعة برصيد ثماني نقاط، بفارق نقطة وحيدة أمام أقرب ملاحقيه الريال، فيما احتل شاختار المركز الثالث بأربع نقاط، وقبع إنتر في مؤخرة الترتيب بنقطتين.

من مباراة بورتو ومارسيليا (كوورة)

المجموعة الثالثة

حسم مانشستر سيتي الإنجليزي تأهله مبكرا لدور الستة عشر لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، عقب فوزه الثمين 1 – صفر على مضيفه أولمبياكوس اليوناني يوم الأربعاء في الجولة الرابعة للمجموعة الثالثة من مرحلة المجموعات للمسابقة القارية.

وفرض مانشستر سيتي سيطرته على اللقاء، حيث كان الأكثر استحواذا على الكرة وإهدارا للفرص، فيما بدا واضحا تأثر أولمبياكوس بغياب عدد من عناصره الأساسية في مقدمتهم ثنائي خط الهجوم المغربي يوسف العربي والمصري أحمد حسن كوكا، اللذين أصيبا بفيروس كورونا المستجد.

يدين سيتي بفضل كبير في تحقيق هذا الفوز، إلى لاعبه فيل فودين، الذي أحرز هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة 36، ليعيد الفريق السماوي البسمة من جديد لوجوه جماهيره، التي شعرت بالإحباط من خسارته صفر – 2 أمام توتنهام هوتسبير في لقائه الأخيرة ببطولة الدوري الإنجليزي يوم السبت الماضي.

وفي المباراة الثانية في المجموعة وضع بورتو البرتغالي قدما في ثمن نهائي دوري الأبطال الأوروبي، بعد أن حقق فوزا ثمينا خارج قواعده على حساب أوليمبيك مارسيليا الفرنسي، بهدفين دون رد، على ملعب فيلودروم.

سجل بطل البرتغال هدفا في كل شوط، حيث تقدم في النتيجة بحلول الدقيقة (39)، بفضل المدافع النيجيري زيدو سنوسي. وفي الشوط الثاني، بدا أن الأمور في طريقها للتعقيد على الضيوف بعد أن طرد الحكم، الصربي ماركو جروييتش ببطاقتين صفراوين بالدقيقة (68).

ورغم النقص العددي، إلا أن بورتو تمكن من مضاعفة النتيجة بعد 4 دقائق فقط من حالة الطرد، من ركلة جزاء نفذها سرجيو أوليفيرا بنجاح في الشباك، وهي اللعبة التي شهدت أيضا طرد الأرجنتيني ليوناردو بيلاردي من جانب مارسيليا.

وبهذه النتائج، وواصل مانشستر سيتي صدارة ترتيب المجموعة، بعدما رفع رصيده إلى 12 نقطة، محققا العلامة الكاملة حتى الآن، عقب فوزه في جميع مبارياته الأربع التي خاضها في المجموعة، ليضمن صعوده للأدوار الإقصائية قبل خوض الجولتين الأخيرتين للمجموعة.

واقترب بورتو كثيرا من اقتناص ثاني بطاقات المجموعة الثالثة، بعد أن رفع الفريق رصيده إلى 9 نقاط في المركز الثاني، ليبقى المركز الثالث لأولمبياكوس، برصيد ثلاث نقاط، ليبقى مارسيليا قابعا في ذيل الترتيب بدون رصيد، وتصبح حظوظه ضعيفة حتى في قطع بطاقة اليوروبا ليج.

المجموعة الرابعة

عزز أتالانتا الإيطالي حظوظه في بلوغ دور الستة عشر من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، عقب فوزه على مضيفه ليفربول الإنجليزي 2 – صفر، في الجولة الرابعة من المجموعة الرابعة.

وتقدم أتالانتا في الدقيقة 60 عن طريق جوسيب إيليسيتش، قبل أن يسجل روبن جوسينس الهدف الثاني للفريق الإيطالي في الدقيقة 64.

المباراة الثانية في نفس المجموعة، بالمسابقة، شهدت فوز أياكس أمستردام الهولندي على ميتلاند الدنماركي 3 – 1.

تقدم أياكس في الدقيقة47 عن طريق ريان جرافينبيرش ، قبل أن يضيف نصير مزرواي الهدف الثاني في الدقيقة49.

وفي الدقيقة 66 سجل البرازيلي ديفيد نيريس الهدف الثالث لأياكس، قبل أن يسجل أوير مابل هدف تقليص الفارق للفريق الدنماركي في الدقيقة 80.

وبهذه النتائج، ورغم تجمد رصيد ليفربول عند تسع نقاط، إلا أنه ظل محافظا على صدارة الترتيب، بفارق نقطتين عن أياكس وأتالانتا، اللذين يحتلان المركز الثاني والثالث على التوالي برصيد سبع نقاط لكل منهما، فيما ودع فريق ميتلاند الدنماركي المنافسات، حيث يحتل المركز الرابع والأخير بدون رصيد من النقاط.

مصدر أوروسبورت د.ب.أ أ.ف.ب
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.