(شاهد بالفيديو) غارةٌ جويةٌ على مدينة كفرزيتا ليلاً

رغم وجود نقطة المراقبة التركية على مقربة من المدينة!

تستمرُّ قوات الأسد في قصف مدن وبلدات ريف حماة الشمالي لليوم الثاني من أيّام عيد الفطر، متجاهلةً خصوصية المنطقة التي تتمركز فيها نقطة مراقبة تركية لما يُسمّى (خفض التصعيد).

ونشر نشطاءٌ من مدينة كفرزيتا في ريف حماة الشمالي، يوم السبت ـ الأحد 17 يونيو/ حزيران، مقطع فيديو قالوا إنّه قصفٌ بالطيران الحربي للأحياء السكنية في المدينة.

 

وقال مراسل الأيام في كفرزيتا: إنَّ القصف بدأ منذ أول أيّام عيد الفطر ومازال مستمراً على كلّ من اللطامنة وكفرزيتا والمزارع المحيطة بهما.

ولم يتمكّن مراسلنا من معرفة إن كان قُتل أو أصيب أحدٌ جرّاء الغارات الجوية والرمايات المدفعية التي قال إنّها تستهدف المدينتين (اللطامنة وكفرزيتا) منذ ساعات بشكلٍ مكثّف.

يشار إلى أنّ نقطة المراقبة التركية تبعد حوالي 7 كم عن كفرزيتا واللطامنة اللتين تتعرّضان لقصفٍ أدّى يوم الجمعة (أول أيّام عيد الفطر) لسقوط شهيدين في اللطامنة وجرح آخرين.

المصدر: مراسل الأيام

صفحات التواصل الاجتماعي

اقرأ المزيد:

ـ أول أيّام عيد الفطر في سورية مليءٌ بالمآسي

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.