انفجارات عنيفة في مخازن أسلحة تابعة للحرس الثوري الإيراني في البوكمال

أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، وقوع انفجارات بمستودعات ذخيرة تابعة للميليشيات الموالية لإيران، تزامنت مع تحليق لطائرات مسيرة في الأجواء، مرجحا أن تكون هي من استهدفت تلك المستودعات.

الأيام السورية؛ عبد الفتاح الحايك

نقلت العديد من المواقع الإخبارية السورية، وصفحات التواصل الاجتماعي المحلية، خبرا يتحدث عن انفجارات عنيفة تضرب مناطق النفوذ الإيراني في مناطق ريف دير الزور.

استهداف من طائرات مسيرة وحربية

قالت شبكة “عين الفرات” على صفحتها على فيسبوك؛ إن طائرات مسيرة وحربية “مجهولة التبعية” استهدفت الجمعة 29 كانون الثاني/ يناير 2021، مواقع وسيارات للميليشيات الإيرانية بريف البوكمال شرقي دير الزور متسببة بتسجيل إصابات مباشرة.

وأكدت الشبكة أن الطيران استهدف مواقع بالقرب من حقل الحمار النفطي القريب من قريتي الجلاء والعباس بريف البوكمال الغربي خلال الغارات الأولى.

وتابعت بأن الجولة الثانية من الغارات “يرجح أن الغارات الثانية كانت من الطيران المسير والأولى من الطيران الحربي” استهدفت رتلا مكونا من 4 سيارات رباعية الدفع و3 شاحنات متوسطة الحجم مما أدى لتدميرها.

ولفتت إلى أن السيارات المستهدفة بالجولة الثانية خرجت من ذات الموقع المستهدف أول مرة، والذي يضم مستودعات أسلحة وصواريخ ومخازن تحت الأرض تابعة للحرس الثوري الإيراني.

وأكدت أن أعدادا من سيارات الإسعاف وصلت مستشفى القدس الميداني التابع للميليشيات الإيرانية بالبوكمال، دون التمكن من معرفة العدد الدقيق من القتلى والجرحى الذين كانوا بداخلها، حتى اللحظة.

وتحدثت الشبكة عن سماع “أصوات إطلاق الرصاص” في البوكمال. وقالت إنها ناتجة عن محاولة الميليشيات الإيرانية استهداف طائرة مسيرة تحلق بأجواء المدينة.

انفجارات بمستودعات ذخيرة تابعة للميليشيات الموالية لإيران

ومن جانبه؛ أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، وقوع انفجارات بمستودعات ذخيرة تابعة للميليشيات الموالية لإيران، وتزامنت الانفجارات مع تحليق لطائرات مسيرة في الأجواء، مرجحا أن تكون هي من استهدفت تلك المستودعات أو أعطت إحداثيات ليتم استهدافها من الأرض.

وتحدث المرصد عن دخول صواريخ أرض ـ أرض إيرانية إلى سوريا تابعة لحزب الله العراقي وقادمة من العراق بسيارات نقل خضار وبلغ عددها 56 صاروخا.

وقال إن إيران تتخوف من الضربات الإسرائيلية لذلك تقوم بتمويه جميع تحركاتها العسكرية من نقل مقرات وتغيرها واعتماد نقل الأسلحة والذخائر عبر شاحنات بضائع تجارية من العراق، لكن إسرائيل على علم بهذه التحركات ويتم استهداف الشحنات العسكرية باستمرار، بحسب المرصد.

“سانا” تنفي وقوع الانفجارات

لكن مصادر رسمية سوريا نفت ما تردد عن انفجارات في منطقة البوكمال قرب الحدود العراقية. حيث نفت وكالة “سانا” معلومات تداولتها وسائل إعلام عن انفجارات في منطقة البوكمال قرب الحدود السورية العراقية بريف دير الزور.

وقالت الوكالة إنه “لا صحة لما تتداوله بعض القنوات عن انفجارات في منطقة البوكمال شرق محافظة دير الزور”.

وكانت المنطقة شهدت قبل نحو أسبوعين انفجارات وصفت بالعنيفة منها ما كان ناجما عن غارات بطائرات إسرائيلية حسب بيان للجيش السوري، قال فيه إن القوات الإسرائيلية شنت عدوانا على مدينة دير الزور ومنطقة البوكمال.

مصدر المرصد السوري لحقوق الإنسان سانا شبكة عين الفرات
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.