انتهاء المرحلة الثالثة لاختبارات لقاح شركتي Pfizer وBioNTech بنجاح

يعمل اللقاح على تخليق أحماض نووية تحفّز الخلايا في جسم الإنسان على إنتاج بروتينات مشابهة للفيروس، ومن شأن تلك البروتينات إثارة الاستجابة المناعية لجسم الإنسان ضد فيروس كورونا.

قسم الأخبار

حمل اليوم الاثنين 9 تشين الثاني/ نوفمبر 2020، بشرى سارة للعالم، بعد إعلان شركتي Pfizer وBioNTech ، عن انتهاء المرحلة الثالثة لاختبارات لقاحهما لفيروس كورونا بنجاح.

وقالت الشركتان في بيان مشترك إنه جرى قياس “هذه الفعالية للقاح” عبر المقارنة بين عدد المشاركين الذين أصيبوا بفيروس كورونا في المجموعة التي تلقت اللقاح وعدد المصابين في مجموعة أخرى تلقت لقاحا وهميا، بعد 7 أيام من تلقي الجرعة الثانية و28 يوما من تلقي الجرعة الأولى، حسبما نقلت “فرانس برس”.

وشملت المرحلة الثالثة من تجربة فايزر 43538 مشاركًا من 6 بلدان، تلقوا جرعتين من التطعيم، مع حماية 90٪ منهم من الفيروس في غضون 28 يومًا من تلقي لقاحاتهم.

وقالت شركة الأدوية الأمريكية إن 94 شخصًا فقط ممن شاركوا في التجربة أصيبوا بفيروس كورونا، ولم يتم الإبلاغ عن مخاوف خطيرة تتعلق بالسلامة.

ويعمل اللقاح على تخليق أحماض نووية تحفّز الخلايا في جسم الإنسان على إنتاج بروتينات مشابهة للفيروس، ومن شأن تلك البروتينات إثارة الاستجابة المناعية لجسم الإنسان ضد فيروس كورونا.

متى يتم السماح بالاستخدام

وتوقعت شركة BioNTech الألمانية وشريكتها Pfizer الأمريكية أن يتم تسجيل اللقاح الجديد رسميا قبل انتهاء الشهر الجاري، وأكدت الشركتان أن اللقاح أظهر فعاليته في 90% من الحالات، دون وجود ملاحظات جدية تخص سلامة التطعيم به.

وتقول شركة Pfizer إنها ستقدم طلبًا إلى هيئة تنظيم الرعاية الصحية الأمريكية – إدارة الغذاء والدواء – بحلول نهاية هذا الشهر للحصول على موافقة طارئة لاستخدام اللقاح، وقال مراسل قناة سكاي نيوز العلمية توماس مور إن النتائج “فاقت توقعات كثير من العلماء”.

قال رئيس شركة فايزر ورئيسها التنفيذي ألبرت بورلا: “اليوم هو يوم عظيم للعلم والإنسانية، المجموعة الأولى من نتائج تجربة لقاحنا للمرحلة الثالثة من لقاح كورونا توفر الدليل الأولي لقدرة لقاحنا على الوقاية الفيروس”.

وأضاف: “نحن نخطو خطوة مهمة في تزويد المواطنين في جميع أنحاء العالم بإنجاز نحن في أمس الحاجة إليه للمساعدة في إنهاء هذا الوباء”.

وتقول الشركات الأمريكية والألمانية إن بإمكانها توفير 50 مليون جرعة بنهاية عام 2020 و1.3 مليار جرعة بنهاية عام 2021، وأمنت الحكومة البريطانية حوالي 30 مليون جرعة تكفي لـ15 مليون شخص، بحسب اتفاق الشركتين.

ولقاح Pfizer و BioNTech هو واحد من حوالي 12 لقاحًا في جميع أنحاء العالم في المراحل النهائية من الاختبار، لكنه أول لقاح يعطي أي نتائج.

ترحيب من بايدن وترامب

رحب كل من الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب والرئيس المنتخب جو بايدن بإعلان شركة فايزر عن نجاح اللقاح الذي تعمل على تطويره ضد فيروس كورونا.

وقال الرئيس الأميركي المنتخب، جو بايدن، إن الإعلان الذي صدر اليوم الاثنين عن نجاح شركة فايزر ضد فيروس كورونا أمر ممتاز.

وأضاف بايدن إنه على الرغم من إعلان فايزر عن نجاح تجارب اللقاح فإنه لن يتوفر في الولايات المتحدة قبل أشهر عدة.

وتابع الرئيس المنتخب قائلا إن “إعلان شركة فايزر بشأن لقاح كورونا يعطينا الأمل لكن أمامنا طريق طويل”، مشيرا إلى أن الأمر سيستغرق شهورا قبل أن يكون هناك تطعيم على نطاق واسع في بلاده، بحسب رويترز.

من جهته، أشاد دونالد ترمب، اليوم الإثنين، بـ”النبأ السار” المتعلق بإثبات فعالية اللقاح الذي طورته شركتا فايزر الأميركية وبيونتيك الألمانية بنسبة 90 في المئة في الوقاية من عدوى كوفيد-19.

وكتب ترامب على تويتر، بعد دقائق من إعلان الشركتين عن الأمر: “البورصة تسجل ارتفاعا كبيرا، لقاح في الطريق قريبا. فعال بنسبة 90% حسب تقارير. نبأ سار!”.

وجاءت تصريحات بايدن وترامب، بعد وقت قصير على إعلان “فايزر” و”بيونتيك”، الاثنين، أن اللقاح ضد كوفيد-19 الذي تعملان على تطويره “فعّال بنسبة 90 في المئة”، بعد التحليل الأولي لنتائج المرحلة الثالثة من التجارب السريرية، وهي الأخيرة قبل تقديم طلب ترخيصه، وفقا لفرانس برس.

خطة الانتاج

ولدى “فايزر” اتفاق لبيع 100 مليون جرعة من لقاحها لحكومة الولايات المتحدة، وتتيح لها خيار شراء 500 مليون جرعة إضافية.

وتجري الشركة محادثات مع حكومات أخرى، بما في ذلك الاتحاد الأوروبي، حول صفقات مماثلة.

مصدر فرانس برس د.ب.أ رويترز
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.