انتخابات الأسد في عيون الصحافة العربية.. أخبار سوريّة في صحف عربيّة

جولة أسبوعية نقدّم فيه باقة تضمّ أبرز الأخبار المنوّعة التي نشرتها الصحافة العربية في الشأن السوري.
باقة هذا الأسبوع:
إيران في حلب
فنانون سوريون ينتخبون
اللاجئون السوريون وكورونا
مليارات من النظام لمحافظة السويداء
انتخابات النظام والتوريث
سعد الله ونوس والأمل
تضخيم الأسد لعدد ناخبيه

الأيام السورية؛ سلام محمد

إيران في حلب: قنصلية لترسيخ النفوذ في الشمال السوري

تحت العنوان أعلاه، نشرت صحيفة العربي الجديد تقريرا عن اهتمام إيران القديم بمدينة حلب، وكيف تحولت المدينة إلى ميدان تنافس بين طهران وموسكو، التي تملك هي الأخرى نفوذاً كبيراً فيها. وفي سياق ترسيخ النفوذ، ويتطرق التقرير إلى خطوة إيران الأخيرة بافتتاح قنصلية لها في مدينة حلب، وضعتها في سياق رغبة في الحضور الفاعل خلال عملية إعادة إعمار سورية.

يمكن قراءة المقال كاملاً، على (الرابط التالي)

تعد حلب العاصمة الاقتصادية لسورية (فرانس برس)

فنانون سوريون ينتخبون

تحت هذا العنوان العنوان الفرعي كتب الصحافي الفلسطيني السوري راشد عيسى عن تأييد بعض الفنانين السوريين لانتخابات النظام السوري “وأنت تراهم يساقون إلى المهزلة الانتخابية منقادين من أنوفهم، ترغيباً أو ترهيباً”، ويصرّحون بنفاق يجعلك لا تحس بالشفقة بالفنانين السوريين وهم يطلّون على جمهورهم مؤكدين اختيارهم لـ «الدكتور» بشار الأسد رئيساً مقبلاً لسوريا، لأنه، قال، صمدَ عشر سنوات أمام الحرب، وكأن لديه خياراً آخر في الأساس، وكأن لديهم، أي الفنانين، خياراً آخر حقيقياً غير بشار!

يمكن قراءة المقال كاملاً، على (الرابط التالي)

فنانون سوريون ينتخبون (سناك سوري)

اللاجئون واللقاح.. هل تصبح المخيمات ملاذ كورونا الأخير؟

تحت العنوان أعلاه نشرت جريدة البيان الإماراتية تقريرا مطوّلا ومفصلا أعده محمد خالد وماجدة أبوطير

عن المعضلات الإنسانية والأخلاقية شديدة الحساسية التي أفرزتها جائحة كورونا، فيما يتعلق بالدوائر الأكثر ضعفاً في سياق مواجهة الفيروس وتداعياته الشديدة، وبخاصة اللاجئون السوريون في مخيمات الشتات، سواء من حيث انتشار الوباء أو من حيث اللقاح، فقد جاءت جائحة كورونا لتُفاقم الأزمات الموجودة أساساً، وتعزز تلك المعاناة، فاللاجئ في بعض البلدان الذي كان يعاني الأمرين لتأمين الحصول على الرعاية الصحية المناسبة أو حتى ثمن الدواء، والذي لم يكن مشمولاً بدعم المنظمات الدولية المعنيّة التي أقرت بصعوبات تعيق تغطية جميع اللاجئين في ظل تزايد الأعداد بشكل يفوق مقدراتها التمويلية، أصبح عليه مكابدة تلك الأوضاع مضاعفة في زمن الوباء.

اللاجئون واللقاح (جريدة البيان)

كما ينقل التقرير شهادات وتصريحات عن التحديات التي تعيق تقديم الخدمات الصحية للاجئين، بما في ذلك دمجهم في حملات التطعيم الوطنية ضد فيروس كورونا، وأهمها مسألة وجود بعض المهجرين والنازحين في مناطق يصعب الوصول إليها، لا سيما مناطق النزاعات، والتي لا تستطيع فرق عمل المنظمات الإنسانية الوصول إليها بشكل كاف، وهناك يعانون من نقص في مختلف الخدمات، من بينها الخدمات الصحية.

يمكن قراءة المقال كاملاً، على (الرابط التالي)


الأمل رهان سعد الله ونوس

“العويس” تحتفي برائد المسرح السوري

تحت العنوان السابق، نشرت صحيفة الخليج الإماراتية تقريرا عن الملتقى الفكري الافتراضي الموسع عن الكاتب المسرحي الراحل سعد الله ونوس بعنوان «الأمل ينتصر والحلم يستمر»، الذي نظمته مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية في دبي على مدار يومين، وقدم فيه باحثون سوريون وعرب أبحاثا عن تجربة سعد الله ونوس المسرحية ومنهم: الكاتب المسرحي فرحان بلبل، والدكتور حسن يوسفي والكاتب المسرحي والفنان عبد الله صالح ،والكاتب المسرحي بول، والدكتورة ابتهال الخطيب، والكاتب والناقد المسرحي نجم الدين سمان، كما شاركت ابنة سعد الله ونوس الروائية ديما ونوس بشهادة مؤثرة، واختتمت المشاركات بشهادة شخصية للفنانة نضال الأشقر.

يمكن قراءة المقال كاملاً، على (الرابط التالي)

متحدثون في الملتقى الفكري الافتراضي عن الكاتب المسرحي الراحل سعد الله ونوس (صحيفة الخليج)

زيارة 13 وزيراً و5 مليارات ليرة للسويداء قبل الانتخابات الرئاسية

لتهدئة الأوضاع وتنفيس الاحتقان بعد بيان المقاطعة

تحت العنوان أعلاه، نشرت صحيفة الشرق الأوسط تقريرا عن التحركات المناهضة للنظام في مدينة السويداء جنوب سوريا، وكيف منحت حكومة النظام في دمشق خمسة مليارات ليرة سورية لدعم محافظة السويداء موزعة على عدد من الدوائر الحكومية.

ورأت مصادر محلية، في التقرير، أن زيارة رئيس مجلس الوزراء حسين عرنوس، إلى محافظة السويداء، مع فريق حكومي مشكل من ثلاثة عشر وزيراً، تأتي «لتهدئة الأوضاع وتنفيس الاحتقان قبيل الانتخابات الرئاسية، لا سيما وأن المظاهر الاحتفالية والبذخ على الدعايات الانتخابية والصور والمهرجانات الخطابية التي ترعاها الأفرع الأمنية والحزبية والميليشيات الرديفة، تستفز أهالي المحافظة الذين يعانون من أوضاع معيشية قاسية جداً».

يمكن قراءة المقال كاملاً، على (الرابط التالي)

احتفالات بترشح الأسد للانتخابات الرئاسية برعاية أمنية (السويداء 24)

من التوريث إلى القمع الدموي للثورة… عقدان من حكم الرئيس السوري بشار الأسد

تحت العنوان أعلاه، نشرت صحيفة النهار اللبنانية، استعراض لمراحل رئاسة بشار الأسد في سوريا، عبر محطات رئيسية، منذ وصوله إلى الرئاسة قبل عقدين، والمحطات هي: التوريث، “ربيع دمشق”، الخروج من لبنان، “إعلان دمشق”، قمع دموي للثورة، نجدة النظام، توتّر الأسد مخلوف، الأزمة الاقتصادية، وصولا إلى الانتخابات الرئاسية.

يمكن قراءة المقال كاملاً، على (الرابط التالي)


لماذا أراد الأسد تضخيم عدد الناخبين؟

تحت العنوان السابق، نشرت جريدة المدن تقريرا حول تفاوت التقديرات بشأن نسبة السوريين الذين شاركوا في “مسرحية الانتخابات” الرئاسية، التي فاز فيها بشار الأسد، بعد حصوله على 95.1 في المئة من أصوات الناخبين، وسط تشكيك واضح بالأرقام المُعلنة من جانب النظام.

ويبين التقرير معلومات رصدتها “المدن”، أن عدد السوريين الذين لم تجرِ الانتخابات في مناطق إقامتهم (داخل وخارج سوريا) يبلغ نحو 12 مليوناً، وعند عدم احتساب هذا العدد من الإحصائية الحكومية لعدد سكان سوريا (26.845 مليون)، يتبقى 14.157 مليون سوري من جميع الفئات العمرية.

يمكن قراءة المقال كاملاً، على (الرابط التالي)

بشار الأسد(Getty)
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.