انان: العالم مسؤول عن القتلى في سوريا اذا استمر “الانقسام” حول الازمة فيها

اعلن الموفد الخاص للامم المتحدة الى سوريا كوفي انان السبت في جنيف ان المجموعة الدولية ستتحمل جزءا من المسؤولية عن القتلى الذين يسقطون في سوريا اذا بقيت منقسمة حول المسألة السورية.

وفي كلمة القاها في افتتاح اجتماع مجموعة الاتصال في جنيف، قال انان ان السوريين “سيكونون اكبر الضحايا، وقتلاهم لن يكونوا فقط نتيجة اعمال القتل، بل ايضا نتيجة عجزكم عن تجاوز انقساماتكم”.

كما حذر الموفد الخاص للامم المتحدة والجامعة العربية كوفي انان من ان فشل اجتماع مجموعة العمل حول سوريا السبت، سيدفع دوامة العنف الى نقطة “اللاعودة” في سوريا
من جهته حذر الموفد الخاص للامم المتحدة والجامعة العربية كوفي انان من ان فشل اجتماع جنيف سيدفع دوامة العنف الى نقطة “اللاعودة” في سوريا.
واكد انان لصحيفة “لو تان” السويسرية السبت “اذا … كان جميع المشاركين في الاجتماع مستعدين للتحرك تبعا لما يقتضيه الظرف، نستطيع … وقف هذه الموجة من العنف وسلوك طريق السلام”.
واذا ما فشلت المفاوضات التي يشارك فيها للمرة الاولى وزراء خارجية البلدان الخمسة الدائمة العضوية في مجلس الامن، “ستستمر هذه الدوامة المشؤومة ويمكن ان تبلغ نقطة اللاعودة في القريب العاجل”، كما اضاف.
واوضح “آن الاوان لجميع الذين يمارسون تأثيرا على الاطراف ولجميع الذين يتحملون مسؤولية حيال السلام والامن الدوليين التصرف بايجابية من اجل السلام”.
وتزداد اعمال العنف دموية مع ارقام تخطت في الاسابيع الاخيرة المئة قتيل يوميا. وبلغت حصيلة يوم الخميس 183 قتيلا، كما تفيد ارقام المرصد السوري لحقوق الانسان.
وفي اكثر من 15 شهرا من الاحتجاجات، اسفرت اعمال القمع، ومنذ بضعة اشهر، والمعارك بين الجيش النظامي والجيش السوري الحر، عن اكثر من 15 الفا و800 قتيل، معظمهم من المدنيين، كما ذكر المرصد السوري.

المصدر: و.أ.ف

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.