اليونيسف تحذر من إغلاق المدارس بسبب كورونا، فما الأسباب؟

بحسب روبرت جينكينز، المدير العالمي للتعليم في منظمة اليونيسف، فإن فوائد الإبقاء على المدارس مفتوحة، في زمن كورونا، تفوق بكثير تكاليف إغلاقها، ويجب تجنب إغلاق المدارس في جميع أنحاء البلاد.

قسم الأخبار

قالت منظمة اليونيسف إن عدد الأطفال المتأثرين بإغلاق المدارس بسبب فيروس كورونا قد ارتفع بنسبة 38 في المائة في نوفمبر/تشرين الثاني، مما أثر بشكل كبير على التقدم المحرز في عملية التعلم ورفاه 90 مليون طالب إضافي على مستوى العالم.

إحصاءات وبيانات

تشير البيانات التي جمعتها منظمة اليونسكو، إلى أن عدد الأطفال خارج مقاعد الدراسة، اعتبارا من 1 ديسمبر/كانون الأول/ 2020، بلغ ما يقرب من 1 من بين كل 5 تلاميذ على مستوى العالم – أي ما يعادل 320 مليونا – بزيادة قدرها 90 مليونا تقريبا منذ 1 نوفمبر/تشرين الثاني.

في المقابل، تشير اليونيسف إلى أن شهر أكتوبر / تشرين الأول شهد انخفاضا في عدد تلاميذ المدارس المتأثرين بإغلاق المدارس بمقدار ثلاث مرات تقريبا.

الآثار الضارة لإغلاق المدارس

بحسب المنظمات الأممية، فعندما تغلق المدارس، يكون الأطفال عرضة لخطر فقدان التعلم ونظام الدعم والغذاء والسلامة، حيث يدفع الأطفال الأكثر تهميشا – وهم الأكثر عرضة للتسرب من الدراسة – أبهظ الأثمان وفق ما أكدته اليونيسف.

غياب الارتباط بين وضع المدارس وكوفيد-19

بحسب المنظمة الدولية، فقد أظهرت دراسة عالمية حديثة، اشتملت على بيانات من 191 دولة، عدم وجود ارتباط بين وضع المدارس ومعدلات الإصابة بـكـوفيد-19 في المجتمع.

ومع وجود القليل من الأدلة التي تثبت أن المدارس تساهم في ارتفاع معدلات انتقال العدوى.

مطالب ونصائح

في السياق، حثت اليونيسف الحكومات على إعطاء الأولوية لإعادة فتح المدارس واتخاذ جميع الإجراءات الممكنة لجعلها آمنة قدر الإمكان.

وشددت على ضرورة أن تتضمن خطط إعادة فتح المدارس توسيع نطاق الوصول إلى التعليم، بما في ذلك التعلم عن بعد، وخاصة للفئات المهمشة، إضافة إلى ضرورة تكييف أنظمة التعليم وبنائها لتتحمل أي أزمات مستقبلية.

كما قدم العديد من المنظمات إرشاد ات عملية لاتخاذ القرارات بشأن موعد إعادة فتح المدارس، ودعم الاستعدادات الوطنية وتوجيه عملية التنفيذ، وذلك في إطار العمليات الشاملة للصحة العامة وتخطيط التعليم.

مصدر اليونيسف الأمم المتحدة
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.