اليونان تمنع المهاجرين من عبور الحدود.. والأوروبيون يذكّرون تركيا بتعهداتها

المتحدث باسم المفوضية الأوروبية بيتر ستانو، قال في مؤتمر صحفي “أود التأكيد على أنه لم يصدر أي إعلان رسمي من الجانب التركي بشأن أي تغييرات في سياسة طلب اللجوء أو السياسة المتعلقة بالمهاجرين واللاجئين”.

الأيام السورية؛ قسم الأخبار

بعد تداول أخبار بأنّ تركيا لن تعيق حركة المهاجرين غير النظاميين باتجاه أوروبا، بدأ المئات بالتوجه في الليل إلى عدة نقاط في الولايات التركية الغربية، ومن بينهم سوريون وإيرانيون وعراقيون وباكستانيون ومغاربة، كما وصل أول زورق وعلى متنه 15 مهاجرا أفغانيا إلى جزيرة ميديلي اليونانية.

وقال المتحدث باسم الخارجية التركية حامي أقصوي في بيان الجمعة 28 شباط/ فبراير 2020، إن نزوح مئات الآلاف في محافظة إدلب باتجاه الحدود مع تركيا زاد من الأعباء التي تتحملها بلاده، مضيفا أن “القلق من التطورات الأخيرة دفع بعض اللاجئين والمهاجرين في تركيا للتوجه نحو الحدود الغربية لبلادنا”.

موقف اليونان

تغريدة كريستيديس(تويتر)

من جانبه، توجه رئيس الأركان العامة اليوناني ووزير الشرطة إلى المنطقة الحدودية، بينما أكدت الحكومة رفع حالة التأهّب على الحدود “إلى أقصى درجة ممكنة”.

وقال وكالات، إن الشرطة اليونانية نشرت تعزيزات على نقاط التفتيش الحدودية مع تركيا، ومنعت عشرات الأشخاص المتجمعين على الحدود البرية بين البلدين عند كاستانيي من المرور.

ورغم التدابير غير المسبوقة التي اتخذتها أثينا لمراقبة الحدود اليوم، نجح العشرات من اللاجئين، في عبور الحدود إلى اليونان… على الأرجح من ماراسيا، بعد تجنبهم قوى الشرطة اليونانية التي لا يمكن اختراقها حتى الآن عند نقطة العبور الرسمية القريبة في كاستانيس. كما كتب الصحفي اليوناني جورجيوس كريستيديس.

موقف الاتحاد الأوربي

في السياق، قال المتحدث باسم المفوضية الأوروبية بيتر ستانو في مؤتمر صحفي “أود التأكيد على أنه لم يصدر أي إعلان رسمي من الجانب التركي بشأن أي تغييرات في سياسة طلب اللجوء أو السياسة المتعلقة بالمهاجرين واللاجئين”.

وأضاف “لذلك من وجهة نظرنا، لا يزال الاتفاق الأوروبي التركي قائما ونتوقع أن تتمسك تركيا بالتزاماتها بموجب هذا الاتفاق. وقد أكدت السلطات التركية رسميا أنه لا يوجد تغيير في السياسة الرسمية.. ونتوقع أن يستمر الوضع كذلك”.

مصدر وسائل التواصل الاجتماعي الأناضول الجزيرة نت
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.