اليونان تمنع المنظمات المدنية من مساعدة المهاجرين

54
الأيام السورية؛ داريا محمد

يعاني المهاجرون في الجزر اليونانية من أوضاع معيشية صعبة، رغم النداءات الكثيرة التي توجهها المنظمات الإنسانية للحكومة اليونانية، لتحسين أوضاعهم، لكن السلطات تستمر بالضغط على اللاجئين، ليواجهوا مصيرهم وحدهم.

إيقاف عمل المنظمات:

أثار قرار وزارة الهجرة واللجوء في اليونان، إيقاف عمل الكثير من المنظمات الإنسانية غير الحكومية، التي تساعد اللاجئين بمراكز الاستقبال، انتقادات واسعة من قبل منظمات مدنية ووسائل الإعلام اليونانية.

وقالت وزارة الهجرة اليونانية في بيان على موقعها الرسمي أن الحكومة اليونانية ستسمح فقط لـ 18 منظمة من أصل 40 منظمة مدنية بالعمل في المخيمات وتقديم خدماتها للاجئين.

وأوضحت الحكومة أن الهدف من الإطار القانوني الجديد لعمل تلك المنظمات هو تحقيق الشفافية و وضوح الرؤية في قطاع عمل منظمات المجتمع المدني.

وذكر موقع مهاجر نيوز أن منظمات مدنية معروفة وجهت رسالة مفتوحة للحكومة انتقدت فيها الإجراءات الجديدة بسبب “العوائق البيروقراطية خلال عملية التسجيل” التي من خلالها يمكن للمنظمات أن تحصل على التمويل والتواصل مع اللاجئين. كذلك أعربت المنظمات عن قلقها بسبب الحد من حرية التجمع من قبل وزارة الهجرة واللجوء، حيث يمنع العاملون في المنظمات الإنسانية من تقديم المساعدة للاجئين خارج المخيمات.

الحكومة اليونانية تضغط على المهاجرين لإجبارهم على العودة:

علي الأحمد (24 عاما) شاب سوري، وصل إلى جزيرة كيوس في نوفمبر/تشرين الثاني2019، يتحدث للأيام السورية عن حياة المهاجرين، يقول: ” يواجه المهاجرون مصيرهم ويدبرون أمورهم بأنفسهم، في مخيمات اللاجئين، والجزر اليونانية مزدحمة ومعظمها لا تصلح للسكن”.

يضيف: “لا يوجد اهتمام بأوضاع اللاجئين من قبل الحكومة اليونانية، فمعظم المنظمات الإنسانية غير الحكومية هي التي تقوم باستقبال المهاجرين فور وصولهم إلى الجزر  وتوزيعهم في الخيام المخصص، كما تقدم المساعدات الغذائية والرعاية الطبية”.

ويتابع: “الحكومة اليونانية تضغط على المهاجرين من خلال قرارات تتخذها بين الحين والآخر، وقدم عدد كبير من اللاجئين طلبات للعودة الطوعية إلى بلادهم، خاصة أولئك الذين ليست لديهم فرصة بقبول طلبات لجوئهم”.

ويرى علي أن القرار الذي صدر مؤخراً، هو من أجل فرض وصول جميع المساعدات المالية والإنسانية، عن طريق منظمات حكومية لكي تجلب الفائدة لميزانية الدولة اليونانية.

أرقام:

بلغ عدد طالبي اللجوء في المخيمات الموجودة على الجزر اليونانية حوالي 42 ألف طالب لجوء رغم أنها مصمّمة لاستقبال ما يقارب 6 آلاف شخص.

مصدر موقع وزارة الهجرة اليونانية الأيام السورية مهاجر نيوز
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.